المحتوى الرئيسى

بلطجية يقتحمون «محلى بنها».. وإعادة فتح «مصر-أسوان» الزراعى بعد إغلاقه 12 ساعة

04/22 22:13

اقتحم العشرات من البلطجية مبنى المجلس الشعبى المحلى لمركز ومدينة بنها، بمحافظة القليوبية، بعد تكسير الأبواب، وحطموا الأثاث، واستولوا على ما وجدوه فى المبنيين الخاصين بالمجلس من أجهزة كمبيوتر ومستندات تتعلق بالجلسات والمخاطبات الحكومية وشكاوى المواطنين. ونجح العديد من شباب بنها فى طرد البلطجية بعد استغاثة أحد الموظفين بالمجلس، فيما قام مصطفى النحاس، رئيس مجلس محلى مدينة بنها، والدكتور محمد بيومى، رئيس مجلس محلى المركز، بإبلاغ اللواء رمزى تعلب، مدير الأمن، وسارعت قوة من الشرطة العسكرية وقوات الأمن بفرض طوق أمنى وحراسة مشددة على المكان. وفى الغربية، تجمهر العشرات من أهالى مدينة سمنود والقرى التابعة لها احتجاجاً على انتشار أعمال البلطجة والعنف، عقب أحداث الثورة وانتشار مجموعات من تجار المخدرات والبلطجية الذين يروعون المواطنين بالأسلحة البيضاء والنارية، مما أدى إلى مصرع شخص بمدينة سمنود وإصابة العديد من الأهالى خلال الأيام القليلة الماضية. وطالب المتظاهرون بعودة الشرطة بكامل قواتها والتنسيق مع القوات المسلحة لاستعادة الأمن والقبض على البلطجية والخارجين عن القانون، فى برقيات عاجلة أرسلوها إلى رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة ووزير الداخلية ومدير أمن الغربية. فى أسوان، تكثف الأجهزة الأمنية جهودها للبحث عن عمدة قرية الطوناب بمركز إدفو، شمال المحافظة، الذى تم اختطافه من قبل عائلة «الحمرأدوب» من أبناء نجع حمادى المقيمين بإدفو، إثر خلاف على قطعة أرض بالقرية. وقال اللواء أحمد ضيف صقر، مدير أمن أسوان، إنه تم تحديد هوية الخاطفين، وأن عمدة القرية على قيد الحياة، وستتم إعادته خلال ساعات لإنهاء حالة الاحتقان. نجحت جهود مصطفى السيد، محافظ أسوان، فى إعادة حركة المرور على طريق «مصر- أسوان» الزراعى، أمام قرية الطوناب بمركز إدفو، الذى أغلقه أهالى القرية لمدة 12 ساعة، أمس الأول، بعد تشكيل دروع بشرية ووضع الأشجار والأحجار بعرض الطريق، احتجاجاً على اختطاف فوزى أحمد على، عمدة القرية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل