المحتوى الرئيسى
alaan TV

الشعب السعودي الوفي مع قيادته الحكيمة بقلم:مشاري بن صالح

04/22 19:29

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وعلى آله وصحبه وبعد... قال الله تعالى }يأيها الذين امنوا أطيعوا الله و أطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم { " النساء : 59". في الساعة الحادية عشرة صباح يوم الأربعاء من شهر ربيع الثاني عام 1432هـ كنت عائدا من مدرستي إلى منزلي، فوجدت أفراد أسرتي مسمرين أمام شاشة التلفاز ، فعرفت أن بعد ظهر هذا اليوم سيصل خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود إلى أرض الوطن بعد رحلة علاج قضاها في الخارج. كنا متشوقين لقدومه... وكانت مراسم الاستقبال في مطار الملك خالد رحمة الله قد أتمت الاستعداد فالأعلام السعودية الخفاقة وصور مليكنا الغالي قد زيَنت شوارع الرياض وبقية مدن المملكة، وصفوف العرض مزخرفة بشتى أنواع الرقصات العربية الأصيلة ، و طلاب المدارس و الجامعات ، وحشود من الرجال و النساء . متأهبون لاستقبال والدهم عبد الله بن عبد العزيز حفظه الله. وما هي إلا سويعات حتى هبطت طائرة ملكنا على أرض الوطن مترجلا منها يلوح بيديه الكريمتين. في هذه الأثناء عمت فرحة هستيرية على الشعب السعودي قاطبة. تبادلت التهاني مع أفراد أسرتي حامدين الله عز وجل على أن أعاده إلينا سالما معافى. أن الشعب السعودي كتلة واحدة، مخلصة وفية، محبة متضامنة، شعب أجمع الكل على أنه شعب الانتماء و الولاء والعطاء. شعب أرخص الغالي و النفيس لخدمة زوار بيت الله الحرام فلم يكل ولم يمل. مستمدة ذلك من كتاب الله سبحانه وتعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم. حيث قال تعالى :- } إنما المؤمنون إخوة { و قال عليه الصلاة و السلام " المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا ". إن الشعب السعودي يرى بأن تطبيق الشريعة الإسلامية هو أجل و أجمل ما يربطه بقيادته، فكلما زاد تمسك القيادة بكتاب الله جل وعلا وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام زادت العلاقة قوة ومتانة ومنعة، قال عليه الصلاة و السلام} على المرء المسلم السمع و الطاعة، فيما أحب و كره، إلا أن يؤمر بمعصية، فإن أمر بمعصية فلا سمع ولا طاعة{. إن الشعب السعودي يد واحدة ضد كل من تسول له نفسه العبث بأمن هذا الوطن. هذا المنطلق جاء من مقولة صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله " المواطن هو رجل الأمن الأول". فياما ردوا كيد أعدائهم في نحورهم، وياما أخرسوا الألسن المأجورة، والأقلام المأفونة، التي أتت من الخارج، فأذهبوها بلا رجعة إلى مزبلة التاريخ، وياما همسوا في أذن كل بوق مأفونة بأن العلاقة بين الشعب و القيادة الحكيمة أكبر مما يتصورونه. عندما وصل خبر وفاة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود رحمه الله فتعيين خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله. سرعان ما بايعوه على السمع و الطاعة، فأثبتوا بذلك أنهم يد واحدة و قلب واحد قال تعالى } و أطيعوا الله ورسوله ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم واصبروا إن الله مع الصابرين { " الأنفال:46". وعند قيام خادم الحرمين الشريفين بجولة على مناطق المملكة، استقبله شعبه استقبالا حارا بالانتماء و الولاء و الورود و القصائد. شهد الوطن في هذه الفترة أمنا و أمانا و رخاء لم يسبق مثله. فقد أنعم الله على هذا الشعب بملك عادل حازم كريم معطاء إنسانيٍ، فأي شعب يرفع كلمة الحق لا خوف عليه و لا هو يحزن قال تعالى: . وقبيل عيد الأضحى أعلن نبأ إصابة مليكنا الغالي بانزلاق غضروفي، فعم الحزن الشعب السعودي، ودعوا ربهم أن يشفيه ويلبسه ثوب الصحة و العافية. و عند استقباله للمهنئين بعيد الأضحى المبارك، وبسبب ظروفه الصحية لم يستطع الوقوف لمصافحتهم، فاعتذر قائلا " اعذروني لأني ما قمت وصافحتكم " ثم أردف قائلا " دام أنتم بخير ...أنا بخير" . ياله من شعور عظيم بالفخر عندما تأتي هذه الكلمات لتعكس لكل العالم و بجلاء ظاهر مدى تلاحم القيادة مع الشعب. وبعد عدة أسبوع غادر خادم الحرمين الشريفين أرض الوطن متجها إلى الولايات المتحدة الأمريكية للعلاج. كانت قلوب الشعب مناجية ربها بأن يشفيه ويعيده عليهم سالم معافى. وفي الخراج أجريت عمليتين جراحيتين لخادم الحرمين الشريفين عمليتين جراحيتين تكللت ولله الحمد بالشفاء. فعمت الفرحة الشعب السعودي جميعه وحمدوا الله حمدا كثيرا . وبعد ذلك أعلن في وسائل الإعلام الحديثة خبر عودة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله إلى أرض الوطن وهو يوم الأربعاء من شهر ربيع الثاني. انتظر الشعب السعودي ذلك اليوم على أحر من الجمر، ففي ذلك اليوم سيعود حبيب قلوبهم، إنه يوم عيد، وليس ككل يوم. وفي يوم الأربعاء في مطار الملك خالد رحمه الله، اجتمعت حشود من الأسرة المالكة، وطلاب الجامعات و المدارس ، وحشود من الرجال والنساء. والأعلام ترفرف و صفوف العرض ترقص....حقا إنه يوم عيد. وبعد ظهر يوم الأربعاء هبطت طائرة مليكنا الغالي على أرض الوطن، ليترجل منها ملوحا بيديه الكريمتين مسلما على شعبه. ثم شكرهم و اعتذر منهم لعدم مصافحتهم فردا. عمت الفرحة جميع أرجاء المملكة العربية السعودية، كل يفرح بطريقه وكل يظهر حبه وولاءه للقيادة الحكيمة. كيف ذلك وهو يوم عيد على شعب المملكة العربية السعودية. استمرت الاحتفالات حتى ساعة متأخرة من الليل وكان يوم السبت إجازة لجميع الدوائر الحكومية في المملكة العربية السعودية ابتهالا بعودته. في يوم الخميس أعلن في وسائل الأعلام أن خادم الحرمين الشريفين سيلقي كلمة على شعبه غدا يوم الجمعة. كنا ـــ ومن كثب ـــ نترقب خطاب ملك الإنسانية وحبيب الشعب خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود ـــ حفظه الله ورعاه ـــ في يوم فضيل ومبارك ( يوم الجمعة ) 13 / 4 / 1432هـ ، وما أن حانت ساعة تلاوة الخطاب حتى أحس الشعب برمته أنه على موعد من خير وفير .. فجاء الكلام منسقاً مرتباً معطراً بأريج الشيح والكادي وعبير السعودية الفوّاح ، فقال والحب يشهد والحقيقة تنطق : بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين. أيها الشعب الكريم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته : كم أنا فخور بكم .. والمفردات والمعاني تعجز عن وصفكم .. أقول ذلك ليشهد التاريخ .. وتكتب الأقلام .. وتحفظ الذاكرة الوطنية بأنكم بعد الله صمام الأمان لوحدة هذا الوطن وأنكم صفعتم الباطل بالحق . والخيانة بالولاء وصلابة إرادتكم المؤمنة. أيها الشعب الكريم : اسمحوا لي أن أخاطب العلماء في هيئة كبار العلماء أو خارجها الذين وقفوا ديانة للرب عز وجل وجعلوا كلمة الله هي العليا في مواجهة صوت الفرقة ودعاة الفتنة .. ولا أنسى مفكري الأمة وكتابها الذين كانوا سهاماً في نحور أعداء الدين والوطن والأمة وبكل اعتزاز أقول للجميع ولكل مواطن ومواطنة إن أي أمة ترفع كلمة الحق لا خوف عليها وأنتم في قلبها الأمناء على الدين وأمن واستقرار هذا الوطن. أيها الرجال البواسل في كافة القطاعات العسكرية وأخص بالذكر أخوانكم رجال الأمن في وزارة الداخلية إنكم درع هذا الوطن واليد الضاربة لكل من تسول له نفسه المساس بأمنه و استقراره فبارك الله فيكم في كل ما تقومون به. أيها الشعب الكريم : يعلم الله أنكم في قلبي أحملكم دائماً وأستمد العزم والعون والقوة من الله ثم منكم. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، ولا تنسوني من دعائكم. كلمات عظيمة ومشاعر صادقة قد شاغفت القلوب واستقرت فيها .. كلمات جميلة لا تصدر إلا من أب حنون وملك عظيم ، يحرص على وطنه وشعبه وراحته وطمأنيته وسعادته وأمنه واستقراره .. ثم جاءت بعد هذا الخطاب التاريخي أوامره الملكية التي شملت جميع المواطنين في هذه البلاد المباركة ، فأفرحت الصغير والكبير ، الذكر والأنثى ، وكل ما من شأنه توفير الحياة السعيدة والكريمة والهانئة والآمنة للمواطنين . نسأل الله ـــ عز وجل ـــ أن يحفظ لنا الأب الحنون خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود ، وسمو ولي عهد الأمين وسمو النائب الثاني ، والأسرة المالكة ، والشعب السعودي الكريم ، وأن يجزيهم خير الجزاء ، وأن يبارك فيهم ويسدد خطاهم لكل ما فيه خير .. ودوام الرفعة والأمن والاستقرار لبلادنا الحبيبة . الوطن هو ذلك الجزء من الكرة الأرضيه الذي استقبلني عند قدومي للحياه فأحتضنني وواساني. حب الوطن لا يكون بالقول دون العمل ، بل هو عاطفة جياشة في النفوس تتحول في المواطن الصالح إلى سلوك حسن، تبدوا آثاره في الدفاع عن الوطن و السمع و الطاعة لولاة الأمر فيه، والحرص الشديد على كل ما يفيد أبناء الوطن و يسهم في رقيهم و سعادتهم. قال صلى الله عليه وسلم } من أطاعني فقد أطاع الله، ومن عصاني فقد عصا الله، ومن أطاع أميري ومن أطاع اميري فقد أطاعني، ومن عصا أميري فقد عصاني {. و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته مشاري بن صالح بن خلف الذبياني

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل