المحتوى الرئيسى

تويتا تتوقع عودة انتاجها لمعدلاته الطبيعية بنهاية 2011

04/22 19:21

واشنطن - د ب أ ذكرت تقارير إخبارية ان شركة تويوتا موتور كورب أكبر منتج سيارات في العالم تتوقع عودة إنتاجها العالمي إلى معدلاته الطبيعية بحلول ديسمبر المقبل على أقل تقدير. كان إنتاج الشركة قد تراجع بشدة بسبب اضطراب سلسلة إمداد المكونات نتيجة كارثة الزلزال المدمر وأمواج المد العاتية (تسونامي) التي ضربت شمال شرق اليابان في 11 مارس الماضي. ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء الاقتصادية عن بيان للشركة اليابانية القول إنها ستبدأ زيادة الإنتاج إلى المعدلات الطبيعية خلال يوليو المقبل في اليابان ثم ابتداء من أغسطس في مصانعها بباقي أنحاء العالم. وسوف يعود الإنتاج إلى مستوياته الطبيعية خلال نوفمبر أو ديسمبر المقبلين. يذكر أن شركات صناعة السيارات الكبرى في اليابان تويوتا موتور كورب وهوندا موتور كورب ونيسان موتور تحاول استعادة تشغيل مصانعها في اليابان وخارجه بالمعدلات الطبيعية منذ كارثة الزلزال. كانت شركة "رينساس إلكترونيكس كورب" التي تنتج الرقائق الإلكترونية المستخدمة في السيارات قد أعلنت اليوم الجمعة استئناف تشغيل مصانعها في المناطق التي تضررت من الزلزال. و تستحوذ "رينساس" على حوالي 30% من سوق الرقائق الإلكترونية للسيارات ، وجاء إعلان "رينساس" ليساعد تويوتا في وضع خططها لإعادة الإنتاج إلى معدلاته الطبيعية.وقال تاكيشي مياو المحلل الاقتصادي في مؤسسة "كارنوراما إن "رينساس لها تأثير كبير على الصناعة.. الإعلان قاد تويوتا إلى تقرير قدرتها على إعادة الإنتاج إلى معدلاته الطبيعية بنهاية العام". ومن المتوقع أن يقل إنتاج تويوتا داخل اليابان خلال العام الحالي بمقدار 300 ألف سيارة وفي الخارج بمقدار 100 سيارة بسبب اضطراب تشغيل المصانع نتيجة الزلزال. وقال أتسوشي نيمي نائب النائب التنفيذي لرئيس تويوتا إن الشركة لن تتمكن من تحقيق حجم الإنتاج المستهدف للعام الحالي وهو 7.7 مليون سيارة. اقرأ أيضا:تويوتا تسحب سيارات الدفع الرباعي من السوق الأمريكية 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل