المحتوى الرئيسى

الموساد يكشف أسماء قيادات خاصة بالعمليات الخارجية بحزب الله

04/22 19:17

كشفت مصادر من جهاز المخابرات الإسرائيلى مساء أمس النقاب عن أسماء كبار قيادات جهاز العمليات الخارجية التابع لحزب الله المسئول عن تنفيذ العمليات الخاصة بالحزب فى الخارج. وذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية أن المصادر أوضحت بأنه يرأس هذا الجهاز "طلال حمية" خليفة القيادى "عماد مغنية" الذى كان نائبه خلال فترة طويلة وعين قائدا عسكريا لحزب الله بعد تصفية مغنية، مشيرة إلى أن حمية كان ضالعا فى عملية بوينس ايرس عام 1992. وقالت المصادر إن مساعد حمية وحارسه الشخصى يدعى "أحمد الفائد الفايد" الذى هرب من الاردن قبل 10 سنوات بعد ان حاول إطلاق صواريخ كاتيوشا اتجاه إسرائيل، مضيفة أن مهندس العبوات الناسفة فى جهاز العمليات الخارجية فى حزب الله هو "على حسين نجم الدين" ضابط المفرقعات الذى كان المسئول عن تخطيط العملية ضد السفارة الاسرائيلية فى أذربيجان عام 2008 والتى تم إحباطها، حيث تم إيداعه بالسجن فى اذربيجان مع زميله "على كركي" وأفرج عنهما لاحقا ثم عاد الى لبنان وله خبرة واسعة فى المتفجرات وإعداد العبوات الناسفة. كما تتضمن قائمة عناصر الجهاز حسب مصادر الموساد "مالك عبيد" وهو خبير المتفجرات والعبوات الناسفة وكان ضالعا فى إعداد وتركيب العبوات الناسفة التى انفجرت فى السفارة الاسرائيلية فى بوينس ايرس عام 1992، مشيرة إلى أن عبيد يعرض نفسه علنا فى بيروت بصفته "فنى تصليح مكيفات الهواء". وأكدت المصادر الاستخبارية الإسرائيلية أن نجم الدين وعبيد يعتبران مهندسى عبوات ناسفة على أرفع مستوى وبالتالى يشكلان تهديدا ملموسا بالنسبة لأهداف اسرائيلية محتملة، اما "نعيم حريس" فهو رجل أعمال لبنانى مكلف من قبل الجهاز بمهمة تجنيد عملاء لحزب الله فى أنحاء العالم ويحمل الجنسية البرازيلية ويزاول رسميا مهنة تاجر الهواتف المحمولة كما يشارك فى تجنيد العملاء لحزب الله فى تركيا المدعو "محمد طاهر أوغلو" تركى الجنسية، و"ماجد الذكور" الملقب بـ"المزور"، وهو المسئول عن إعداد جوازات السفر المزورة التى تستخدم لتنفيذ العمليات فى الخارج. يذكر أن جهاز العمليات الخارجية بحزب الله يخضع مباشرة لحسن نصر الله.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل