المحتوى الرئيسى

لماذا لم تقم الثورات فى باقى بلاد المسلمين غير العربية؟ بقلم:رضا البطاوى

04/22 18:57

لماذا لم تقم الثورات فى باقى بلاد المسلمين غير العربية؟ الملاحظ فى الثورات فى بلادنا هو أنها قامت فى المنطقة العربية ولم تخرج عنها لباقى بلاد المسلمين رغم تشابه الظروف فمثلا فى الجمهوريات التى يطلق عليها خطأ الجمهوريات الإسلامية يوجد الأتى : - رؤساء على عروش تلك الدول قبل استقلالها سنة1991 وبعد استقلالها حتى الآن عن الإتحاد السوفيتى السابق وبعضهم ينجحون بالنسبة التى كنا نضحك عليها 99أو90% أيام زمان وهى نسبة لو قام النبى محمد (ص)أو النبى(ص)عيسى من قبريهما لن يحصلا عليها ممن يدعون أنهم أتباع لهم - فساد مالى - تدخل أسرة الرئيس فى شئون البلاد والعباد من أولاد وبنات وزوجات - اضطهاد للمعارضة بشتى طوائفها - عمالة للروس أو للأمريكان . الأسئلة التى تفرض نفسها هى : هل الثورات فى منطقتنا بفعل فاعل أراد التخلص من العملاء القدامى ليبيض وجهه أمام شعوب المنطقة ؟ هل انطلقت بداية الثورات من الخارج ولكنها انقلبت على من بدئوها فأصبحت ثورات وطنية ؟ هل الثورة عدوى تصيب الجيران أو الأقارب فهم ينتظرون مزيدا من نجاح الثورات حتى يقوموا هم أيضا بثوراتهم ؟ هل من المقدر لثوراتنا أن تكون قياداتها من داخل الأنظمة البائدة فتونس رئيسها فؤاد المبزع من قلب النظام البائد ومصر يرأسها المشير طنطاوى كان وزيرا للدفاع فى النظام البائد وليبيا رئيس مجلسها الإنتقالى مصطفى عبد الجليل كان من أتباع القذافى وحتى اليمن يشترط صالح للخروج من الحكم فيه تولى نائبه عبد ربه منصور وحتى العميد الأحمر الذى خرج على صالح كان تابعا للنظام ومن ثم فهى انقلاب من الداخل بعض النظام انقلب على البعض الأخر؟ ما معنى أن هذه الثورات كلها بلا قيادات ؟ هل هذه الثورات تطبيق عملى لنظرية كوندليزا رايس وزيرة خارجية الولايات المتحدة الفوضى الخلاقة ؟ هذه الأسئلة لن تكون لها إجابات فى الوقت الحاضر إلا بعد مرور سنة أو اثنين وإجاباتها باختصار : إذا تولى الحكم فى البلاد نفس القيادات فهذه الثورات انقلاب داخلى وأما إذا تغير الرؤساء وجاء جدد من خارج الأحزاب الحاكمة السابقة فهى ثورات وطنية حدثت من الشعوب نفسها . رضا البطاوى

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل