المحتوى الرئيسى

رئيس جامعة القاهرة يلفق للطلاب تهم "احتجاز العميد"!

04/22 16:28

كتبت- عبير محمد: فجَّر قرار الدكتور حسام كامل، رئيس جامعة القاهرة، بإحالة عدد من طلاب كلية الإعلام إلى مجلس تأديب، بتهمة احتجاز د. سامي عبد العزيز، عميد الكلية، بمكتبه قبيل أسابيع؛ مفاجأةً من العيار الثقيل، كشفت عن نية إدارة الجامعة تجاهل مطالب الطلاب، بل تلفيق الاتهامات لهم عقابًا على ممارستهم حقَّ التعبير عن الرأي، خلال مطالباتهم بإقالة عميد كليتهم، لصلته الوثيقة بالحزب الوطني المنحل قضائيًّا.   وعقب صدور قرار رئيس الجامعة أصابت عدد من الطلاب المحالين إلى مجلس التأديب حالة من الدهشة والاستنكار، نظرًا لعدم تواجدهم في مكان الوقعة أثناء الاحتجاز؛ حيث تواجد الطالبان ممدوح سعد وحامد فتحي- بحسب شهاداتهم وأقوال شهود العيان- منذ الساعة الرابعة والنصف وحتى الساعة الثامنة في مكتب قناة (الجزيرة مباشر) للتصوير في برنامج "صحوة الجامعات".   بينما كان الطالب عمر عصام محتجزًا في المستشفى الجامعي؛ نتيجة لإصابته بحالة إغماء، بسبب إضرابه عن الطعام، ولم يأت إلا حوالي الساعة الثامنة والنصف من مساء اليوم ذاته على مشهد ضرب الشرطة العسكرية للطلاب بالصواعق الكهربية، وتم ضربه هو أيضًا بالصاعق الكهربي في رأسه.   أما الطالبة هبة علي سمك، فأكد المعتصمون أنها فتاة ليست معروفة بالنسبة لهم كمعتصمين، ولا تشارك بصفة دائمة في الاعتصام، ولم تشارك في اتخاذ أي قرار، وإنما تواجدها كان مثل تواجد الأعداد الكبيرة من الطلبة المتظاهرين.   من جانبه، أكد جمال تاج الدين، الأمين العام للجنة الحريات بنقابة المحامين، أن قرار الإحالة إلى مجلس تأديب، ومن قبله اتهام الطلاب باحتجاز العميد؛ هو قرار مرتجل وعشوائي، وبُني على أسباب باطلة.   وقال لـ(إخوان أون لاين): إن المحامين يستطيعون بكلِّ سهولة تبرئة هؤلاء الطلبة من التهم المنسوبة إليهم، بل أن يقاضوا مَن قام باتهامهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل