المحتوى الرئيسى

العادلي: التوريث والفساد سبب الثورة

04/22 15:58

وأكد العادلي أن هذه المعلومات تم إخطار الرئيس بها كتابة وشفويا كما طلب منه الاستعانة بالقوات المسلحة للسيطرة على الاحتجاجات وتبعاتها بالإضافة إلي إحاطة مجلس الوزراء في كافة الاجتماعات منذ عدة سنوات بهذا الأمر وهو مثبت في مضابط اجتماعات مجلس الوزراء، وهو ما يكذب ما قاله الرئيس إنه كان لا يعلم أن تلك التظاهرات التي خرجت كانت تريد تنحيته من الحكم.واضاف العادلي ان الرئيس كان يعلم بأن مطالب الثورة تطورت إلى الهتاف بإسقاط النظام كله بعد أن كانت في بداياتها الاحتجاج علي سوء أوضاع البلاد من الناحية الاقتصادية ومشاكل الفساد والمطالبة بتغيير الحكومة، و تم إخطاره بأن حجم المتظاهرين كبير بدءا من 25/1/2011 ثم تحولت إلي مظاهرات ضخمة اعتبارا من 28/1/2011 علي مستوي محافظات الجمهورية.وأشار العادلي إلى انه بعض النشطاء السياسيين والعناصر الشبابية قاموا بالدعوة للتجمع والتظاهر في كافة مواقع الجمهورية للتعبير عن احتجاجهم على سوء الأوضاع بالبلاد والمطالبة بتغيير الحكومة واسقاط النظام وابراز السلبيات الداخلية من فساد وبطالة وفشل الانتخابات الأخيرة في تحقيق التعبير الشعبي وكانت هذه الدعوة من خلال الفيس بوك والتويتر وان العناصر المدعوة للتظاهر تنتمي إلي حركة 6 ابريل وحركة كفاية والجمعية الوطنية للتغيير وما يسمي البرلمان الشعبي الموازي بالاضافة إلي جماعة الاخوان المسلمين وان هذا التظاهر والتجمع سيكون سلميا وبأعداد كبيرة دون تحديد عدد.وأوضح العادلي ان مهمة وزارة الداخلية هي توجيه أجهزة الوزارة بكيفية التعامل مع المظاهرات بوضع خطة تتمثل في تأمين تلك المظاهرات سواء كانت سلمية أو غير سلمية وعدم التعرض لها إلا عند مخالفة المتظاهرين للقانون وارتكاب أي جرائم تحتم علي جهاز الشرطة التدخل للتعامل معها هذا علي المستوي الأمني وعلي مستوي السياسي إخطار القيادة السياسية متمثلة في رئيس الجمهورية كما يتم إخطار رئيس الوزراء بتلك المظاهرات.وأنكر العادل إصداره لأي أوامر بإطلاق النار على المتظاهرين وأن توجيهاته جاءت بعدم استخدام السلاح بأي نوع، وشدد على أن هذه التوجيهات صدرت لمساعد الوزير قائد الأمن المركزي والذي قام بدوره بتعميمه على قواته قبل الخروج للمظاهرات. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل