المحتوى الرئيسى

صباحى يعلن برنامجه الانتخابى لـ"الرئاسة" من الشرقية

04/22 15:48

قال حمدين صباحى، رئيس حزب الكرامة، تحت التأسيس، والمرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية أنه سيعمل على بناء قومية عربية جديدة تقوم على فتح الحدود وحرية التنقل والاستثمار والعمل، بجانب التعاون مع دول أفريقيا لحماية مياه النيل، والسعى نحو التلاحم والتواصل بين العرب وتركيا وإيران لأنهم قلب العالم الإسلامى، مؤكدًا أنه آن الأوان، لأن يكون القرار السياسى للمصريين وطنيًا خالصًا تمليه مصلحة مصر ويصنعه شعبها، وليس أى دولة أخرى مهما كانت أو بلغت قوتها، وأن تعود مصر قائدًا للأمة العربية ورائدًا لقارتها الأفريقية ومنارة للشعوب الإسلامية، معلنًا أنه يسعى لبناء الجمهورية الثالثة فى تاريخ مصر والتى تقوم على 3 أسس تشمل "الديمقراطية وصيانة الحريات"، و"الحقوق الاقتصادية والاجتماعية المتساوية"، و"استقلال القرار السياسى". وأوضح صباحى فى المؤتمر الجماهيرى، الذى عقد بمدينة منيا القمح، مساء أمس وشهده نحو 3 آلاف مواطن من مختلف الفئات، ضرورة أن يكون لكل المصريين حقوق متساوية فى السلطة من خلال صندوق الانتخابات، وأن تصان كافة الحريات، مع وجود فصل تام بين السلطات واستقلال كامل للقضاء، وسلطات حقيقة للبرلمان، مع تقليص تلك الممنوحة لرئيس الدولة، مطالبا بأن يحاسب رئيس الجمهورية أمام البرلمان والرأى العام، وأن يسد النقص التشريعى الحالى، والذى لا يسمح بمحاكمته.. وأضاف أنه يسعى لأن يضمن الدستور الجديد حقوقا اقتصادية واجتماعية متساوية وعادلة لجميع المصريين فى ثروة بلادهم، تشمل حق السكن والعلاج والغذاء والتعليم والعمل والأجر العادل والرعاية والتأمين الاجتماعى الشامل والبيئة النظيفة.. لافتا إلى أنه لا قيمة للحرية والديمقراطية بدون نيل هذه الحقوق لأن الشعب يريد الخبز والكرامة معا. وقال صباحى إن برنامجه يرتكز على تعليم مجانى من الحضانة للجامعة لأنه حق وليس سلعة، مع إقامة نظام تعليمى قادر على بناء الروح والجدان، واحترام كافة الأديان وينمى النقد والتعبير عن الرأى والممارسة الديمقراطية، مشيرا إلى أنه سيعمل على أن يلبى التعليم احتياجات سوق العمل وأن يكون اختيار القيادات الجامعية بالانتخاب. أضاف أنه سيعزز من دعم الدولة للفلاح، وسوف يصدر قراراً بإسقاط ديون المزارعين لدى بنك التنمية، وإنشاء صندوق وطنى يتولى سداد ثمن الأراضى المؤجرة لأصحابها نيابة عن الفلاح الذى يسددها كأقساط على مدى 30 عامًا بدون فوائد، مع عمل نقابة مستقلة للفلاحين فى كل قرية يضمها جميعا اتحاد عام على نمط اتحاد عمال مصر. وأشار إلى أنه لم يكن فى يوم من الأيام مؤيدًا لاتفاقية "كامب ديفيد"، ولكنه لن يلغيها إلا إذا كانت هى رغبة شعب مصر، لأن الرئيس الحقيقى لا يقود شعبه، ولكنه من يتشرف بأن يقوده الشعب، ولأنه لا يسعى للحرب مع إسرائيل أو مواجهتها عسكريا، ولكن حربه الحقيقية ستكون ضد الفقر والبطالة والجهل والتخلف تحقيقا لنهضة مصرية شاملة. وأعلن صباحى التزامه بكافة الاتفاقيات والمعاهدات الدولية التى وقعها مصر، ولكنه فى الوقت نفسه سوف يوقف على الفور تصدير الغاز لإسرائيل، وينهى حصار غزة ويفتح معبر رفح بشكل دائم، مشيرا إلى أن إسرائيل بسقوط مبارك قد خسرت كنزا استراتيجيًا.. منوها إلى أنه سوف يقوم بدراسة مشروعى ممر التنمية للدكتور فاروق الباز، والآخر المقدم من الدكتور ممدوح حمزة لتنفيذ الأصلح والأنفع لمصر وشعبها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل