المحتوى الرئيسى

عشرات الآلاف يعتصمون أمام مبنى محافظة قنا للمطالبة بتغيير المحافظ

04/22 14:54

تظاهر عشرات الآلاف من أبناء محافظة قنا أمام مبنى المحافظة، عقب صلاة الجمعة، احتجاجا على تعيين اللواء عماد شحاتة ميخائيل، في منصب المحافظ، وذلك لليوم التاسع على التوالي. بدأت المظاهرات عقب الصلاة مباشرة إذ أدى قرابة 12 ألف الصلاة في ميدان المحافظة وانضم إليهم آلاف آخرون من المصلين في مساجد الساعة وناصر وسيدي عبد الرحيم القناوي ومساجد أخرى منتشرة بالمدينة. وتوافد أيضا آلاف من أبناء القرى والمراكز المجاورة لقنا ومنها «قفط وقوص وابنود وكرم عمران والعياشية والمعنا ودشنا والوقف ونقادة ونجع حمادي».وأعلن المتظاهرون اعتصامهم أمام مبنى المحافظة، حتى صدور قرار بتعيين محافظ جديد، مؤكدين حقهم في التظاهر حتى يصل صوتهم إلى حكومة شرف. واستوحي المتظاهرون عبارات وجمل رددها متظاهروا ميدان التحرير وأبرزها: «مش هنمشي ..هو يمشي» و«ارحل» و«الشعب يريد إسقاط المحافظ» و«الشعب يريد إسقاط ميخائيل»، فيما ظهرت أعلام مصر ترفرف في سماء الميدان وحملها أطفال وشباب وظهرت بوضوح في ميادين قنا، ولم تخلو الميادين أيضا من لافتات تشير إلى روح الوحدة الوطنية وكان أبرزها «متى وحنا مش عايزين ميخائيل» و«مش عايزين المحافظ الجديد» وحمل هذه اللافتة شباب من جمعية الكلمة وتركزت في منتصف الميدان أمام مبنى المحافظة. وللمرة الأولى منذ بداية التظاهرات في قنا، ظهرت سيدات في المظاهرات كانت تشق الصفوف وتجد طريقا ممهدا بعد نداءات «وسع لاختك.. وسع لامك.. وسع لبنتك»، ولم تتوقف السيدات عند حد الوقوف والهتاف في صوت واحد إلى جانب الرجال، لكن تطور الأمر إلى حد صعود سيدة قال البعض إنها موجود من اليوم الأول أمام المبنى وأمسكت بالميكرفون، وقالت: «يا شباب قنا.. يا ناس قنا.. أحنا شعب واحد مفيش فرق بين مسيحي ومسلم.. كلنا مش عايزين المحافظ الجديد لأن تجربة المحافظ اللي فات أثبتت فشلها». في غضون ذلك، كثفت قوات الجيش من انتشارها أمام مبنى المحافظة مقارنة بالأيام الماضية، فيما اختفى رجال الشرطة نهائيا من الميدان ولم يظهر أحدا سوى 5 ضباط بينهم ضابط مباحث وكانوا متواجدين جنبا إلى جنب مع ضباط وأفراد الجيش.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل