المحتوى الرئيسى

تحليل- الجمود من نصيب الاصلاحات في الكويت بعد استقالة الحكومة

04/22 14:12

الكويت (رويترز) - أفلتت الكويت بدرجة كبيرة من الاضطرابات التي تجتاح العالم العربي لكن سياساتها غير الفعالة قد تهدد مرة أخرى بعرقلة الاصلاحات الاقتصادية والاستثمارات الاجنبية. ولطالما أغدقت الكويت المنتجة للنفط امتيازات الرعاية الاجتماعية ووظائف القطاع العام على مواطنيها البالغ عددهم مليون نسمة من المهد الى اللحد كما أن لديها برلمانا حريصا على حماية هذه الامتيازات ويسارع الى احباط التشريعات التي تقترحها الحكومات التي تهيمن عليها أسرة الصباح الحاكمة. واستقالت الحكومة الكويتية الشهر الماضي تفاديا لاستجواب البرلمان لثلاثة وزراء. وطلب امير الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح من رئيس الوزراء المستقيل الشيخ ناصر المحمد الصباح تشكيل حكومة جديدة هي الحكومة السابعة منذ توليه المنصب عام 2006 . في هذا السياق تبدو الاحتجاجات صغيرة الحجم التي نظمها نشطاء من دعاة الديمقراطية أقل اثارة للقلق بالنسبة لعائلة الصباح الحاكمة من احتمال العودة الى حالة الجمود بين السلطتين التشريعية والتنفيذية بعد هدوء دام عامين في دائرة مفرغة من الازمات والحكومات قصيرة العمر. وقال ناصر النفيسي مدير عام مركز الجمان للاستشارات الاقتصادية بمدينة الكويت "أعتقد أن الوضع سيزداد سوءا. ستكون لدينا حكومة ضعيفة من جديد ولن تنتهي المشاكل مع البرلمان." ومنذ الانتخابات التي أجريت في مايو ايار 2009 استطاعت الحكومة تجنب الخلافات الكبيرة مع أعضاء البرلمان وتطبيق بعض الاصلاحات الاقتصادية مثل انشاء هيئة رقابة مالية على البورصة الكويتية ثاني اكبر بورصة في العالم العربي. وعلى الرغم من ثروة الكويت فانها تحتاج الى تنويعها استعدادا لاقتصاد ما بعد نفاد النفط واستقطاب الاستثمارات لتوفير فرص عمل للمواطنين خارج القطاع الحكومي الذي يعاني من العمالة الزائدة. لكن الجمود يلوح في الافق من جديد. وكان نواب يريدون استجواب ثلاثة وزراء بشأن اضطرابات الشيعة في البحرين المجاورة وقضايا أخرى ويقول محللون ان البعض كانوا يبحثون عن اي عذر لمهاجمة مجلس الوزراء. ويقول المحلل السياسي شملان العيسى "يهيمن على البرلمان نواب قبليون يعارضون الاصلاحات ويريدون الحصول على مزايا لاهلهم. لا أعتقد أن العلاقات مع الحكومة ستتحسن."   يتبع اعرض الموضوع في صفحة واحدة function goToPage(num){ var url = document.location.href+""; var newurl = url.replace(/#sl_CommentsInputAnchor/,""); var newNum = 'pageNumber='+num var sep = (newurl.indexOf('?') >= 0) ? '&' : '?'; newurl = newurl + sep + 'pageNumber='+num; // vbc var sep = (newurl.indexOf('?') >= 0) ? '&' : '?'; newurl = newurl + sep + 'virtualBrandChannel=0'; document.location.href = newurl; } var numPages = 3 * 1; var currentPage = 1; if(currentPage != 1){ document.write('الصفحة السابقة '); } else { document.write('الصفحة السابقة '); } for(var i=1;i<=numPages;i++){ if(i==currentPage){ document.write(''+i+''); }else{ document.write(''+i+''); } if (i < numPages) { document.write(' | '); } } if(numPages != currentPage){ document.write(' الصفحة التالية'); } else { document.write(' الصفحة التالية'); }

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل