المحتوى الرئيسى

شرف يشارك المتظاهرين أمام المنصة.. وإمام "عمر مكرم" يطالب بتأييد الجيش

04/22 15:25

القاهرة:- شارك الدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، المتظاهرين اليوم فى جمعة" رد الجمل" التى توافد فيها الآلاف أمام المنصة بمنطقة مدينة نصر تأييدا للقوات المسلحة وتأكيدا على العلاقة القوية بين الجيش والشعب.وظهر شرف وسط المتظاهرين بعد أن نزل من سيارته الخاصة وحياهم وسط استقبال حافل .وفى السياق ذاته ألقى الشيخ مظهر شاهين إمام مسجد عمر مكرم خطبته من أمام المنصة بمدينة نصر، استجابة للمواطنين الذين ينظمون وقفة لمساندة القوات المسلحة، ورفض محاولات الوقيعة بين الجيش والشعب المصرى، تلك الوقيعة التى تحاول بعض الفلول من النظام السابق بثها فى نقوس المصريين لإشعال الفتنة.وطالب إمام مسجد عمر مكرم القوات المسلحة أن تحكم سيطرتها وتعزز حراستها على سجن طره المحتجز به الفاسدون من رموز النظام السابق، مطالبهم بتفريق شملهم داخل السجن لكى لا يعطيهم الفرصة للاجتماع مرة أخرى لأنهم أفسدوا الحياة السياسية طيلة فترة حكم الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك.وأكد شاهين أن القوات المسلحة هى التى حمت ثورتنا العظيمة، وما زالت تقوم بهذا الدور حتى الآن، مخاطباً من يريد إحداث الوقيعة بين الجيش والشعب الذى اعتبرهما جسداًَ واحداً قائلا "وقل موتوا بغيظكم"، كما طالب شاهين القوات المسلحة بتطهير الإعلام من رموز النظام السابق الذين لا يزالون يدافعون عن النظام السابق حتى الآن.كما طالب شاهين القوات المسلحة بالتدخل بشكل دبلوماسى لإنقاذ المصريين المحتجزين فى ليبيا، والذين يعجزون عن العودة مرة أخرى إلى البلاد، مؤكداً أن الثورة المصرية أعادت كرامة المصرى فى الخارج مرة أخرى، سواء كان فى البلاد العربية أو الأجنبية، مشدداً على ضرورة التدخل لإنقاذ هؤلاء المصريين من المجازر التى تحدث فى ليبيا، مضيفا أنه لا فرق بين مسلم ونصرانى لأنهم فى النهاية مواطنون مصريون، وكان ذلك واضحاً حيث سالت دماء المسلمين والأقباط فى ميدان التحرير لرفعة ونصر هذا الوطن، ويشهد على ذلك ميدان التحرير، وذلك لما يحدث أو ما تشهده محافظة قنا من أحداث لرفض المواطنين لمحافظ قبطى، مخاطبهم أنه لا يوجد فرق بين المسلم والقبطى.وفى نهاية الخطبة دعا شاهين الله أن ينصر الليبيين وكافة الثورات العربية، وأقام شاهين عقب صلاة الجمعة صلاة الغائب على أرواح شهداء مصر فى الحروب السابقة من رجال القوات المسلحة فى حربى 67 و73 وغيرها وشهداء ثورة 25 يناير.يذكر أن مجموعة شباب نظمت هذه الوقفة لمساندة القوات المسلحة الجمعة السابقة، وأصروا أن يستمروا فى تنظيمها كل جمعة، وذلك لرفض المجلس الرئاسى الذى ينادى به بعض الثوار والإبقاء على المجلس العسكرى فى حكم البلاد فى تلك المرحلة الانتقالية التى تشهدها مصر، كما يرفضون المحاكمات الشعبية التى تجرى فى ميدان التحرير، والتى اعتبروها تعمل على إضعاف هيبة الدولة، وشارك فى وقفة اليوم المستشار زكريا عبد العزيز رئيس نادى القضاة السابق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل