المحتوى الرئيسى

إمام مسجد عمر مكرم من المنصة:فلول النظام السابق حاولت دس الفتنة بين الجيش والشعب

04/22 20:06

العشرات يشاركون في "جمعة رد الجميل للجيش" أمام المنصةتجمع عشرات المواطنين أمام المنصة بشارع النصر لأداء صلاة الجمعة فيما أطلق عليه "جمعة رد الجميل للجيش".وأوضح المتجمعون أن مشاركتهم اليوم تأتي تكريما للجيش المصري قيادة وأفرادا لدورهم البارز والأساسي في حماية ثورة 25 ينايرمؤكدين أن الشعب قام بالثورة وأن الجيش هو الذي حماها .وطالب المتجمعون باستمرار المجلس العسكري في قيادة البلاد في تلك الفترة إلى حين إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية وعدم تعيين مجلس رئاسي لإدارة دفة الحكم في البلاد كما طالب البعض .كما حرص المتجمعون على مصافحة ضباط وأفراد القوات المسلحة والتقاط الصور التذكارية معهم فيما تم نصب إذاعة أمام مبنى المنصة شدت بأجمل الأغاني الوطنية ورفع المتجمعون العديد من اللافتات التي تعبر عن حبهم وتقديرهم لرجال القوات المسلحة ومن بينها "تحية تقدير وعرفان بالجميل لجيش مصر العظيم".. "الشعب يريد تكريم القوات المسلحة" .. "نشكركم قيادة وأفرادا ورصيدكم لا ينفذ " .. "عاش جيش مصر .. فخر شعب مصر" .من جهتهم قام رجال القوات المسلحة بتعليق بعض اللافتات مكتوب عليها "ثورة 25 يناير اسقطت النظام وعلى الشعب والجيش المصري التصدي لمحاولات إسقاط الدولة" .. "عطاء جيش عظيم لشعب يستحق"كانت اللجنة التنسيقية لجماهيرالثورة بالتعاون مع ائتلاف "مصر الحرة" قد دعت في وقت سابق الى وقفة جماهيرية بهدف إعلان التأييد لدور الجيش المصري في دعم الثورة منذ بدايتها‮ ‬وحماية مكتسباتها حتي الآن ‬وذلك أمام النصب التذكاري للجندي المجهول بطريق النصر‮.وفي السياق ذاته، ناشد الشيخ مظهر شاهين إمام مسجد عمر مكرم، المجلس العسكرى بعدم السماح لأية جهة خارجية التدخل فى شئون مصر الداخلية، مشيرا إلى أن ثوار 25 يناير يرفضون أى تدخل فى الشئون الداخلية للبلاد ويضعون كامل ثقتهم فى رجال القوات المسلحة على إدارة دفة الحكم فى البلاد.كما ناشد الشيخ شاهين - خلال خطبة جمعة (رد الجميل للجيش) التى ألقاها اليوم من منصة شارع النصر وحضرها أكثر من 100 مواطن - رجال القوات المسلحة بتشديد الحراسة على الوزراء والمسئولين السابقين المحبوسين فى لمان طرة والتفرقة بينهم فى العنابر والزنازين، مؤكدا أن فلول النظام السابق لاتزال تعمل بشدة لإجهاض ثورة 25 يناير المجيدة، كما طالب المجلس العسكرى بتنقية الإعلام المصرى من بعض فلول النظام السابق الذين يعملون لمصلحته.وأكد إمام مسجد عمر مكرم أنه تم اختيار المنصة لإلقاء خطبة الجمعة اليوم باعتبارها رمزا للعسكرية المصرية .. فالمنصة دائما ما تكون شاهدة على الاحتفالات العسكرية، كما أن قبر الجندى المجهول الذى يواجهها يعد رمزا للشهيد الذى ضحى بروحه فداء لتراب بلده وبجانبه قبر الرئيس الراحل أنور السادات رجل الحرب والسلام ولذلك تم اختيار المنصة لتوجيه الشكر والعرفان لرجال القوات المسلحة البواسل الذين سيمجدهم التاريخ فى صفحاته.ولفت الشيخ شاهين إلى أن فلول النظام السابق حاولت خلال الفترة الماضية دس الفتنة وإحداث وقيعة بين الجيش والشعب المصرى فى محاولة لإجهاض الثورة إلا أن رجال القوات المسلحة والثوار أدركوا ذلك المخطط البغيض وأجهضوه واضعين مصلحة الوطن فوق أى اعتبار.وناشد جموع الشعب المصرى للامتثال بقرارات القوات المسلحة والتعاون مع الشرطة من أجل القضاء على البلطجة والفساد والدفاع عن إنجازات ومكتسبات 25 يناير.كما أدى جموع الحاضرين خلف الشيخ شاهين صلاة الغائب على أرواح شهداء القوات المسلحة وشهداء 25 يناير وشهداء الثورات الليبية، التونسية، اليمنية ، والسورية والشهداء فى غزة.وعقب الانتهاء من الصلاة، أخد المتجمعون فى الهتاف (الجيش والشعب أيد واحدة).

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل