المحتوى الرئيسى

ورشة عن "دور الإعلام فى تلبية متطلبات الصحة الانجابية للشباب"

04/22 11:54

انتهت ورشة العمل التى أقامها دكتور ممدوح وهبة رئيس الجمعية المصرية لصحة الأسرة، والتى ناقشت "دور الإعلام فى تلبية متطلبات الصحة الإنجابية"، والتى تناول فيها وهبة كيفية التعاون بين الإعلام بجميع فروعه من صحافة وإذاعة وتليفزيون حتى ننهض بالمجتمع فى الصحة الإنجابية للشباب. وأكد بالورشة على أن الشباب يحتاج إلى ثلاثة متطلبات أساسية لتلبية احتياجاتهم الإنجابية، أولا المعلومة الصحيحة التى تعتمد على الأدلة والبراهين العلمية، والتى تقوم بزيادة المعرفة. ثانياً المشورة بمعنى أن يجد أحد قريبا منه يستطيع أن يخرج ما بداخله من أفكار ويجد من يصحح أو يؤكد هذه الأفكار. ثالثا الخدمة الصحية فهو يحتاج إلى مكان ذات مواصفات خاصة حتى يحصل على خدمته الصحية، لذلك اهتم العالم بعمل المراكز صديقة الشباب لتقديم الخدمة الصحية الخاصة بالشباب. ويقول دكتور عادل نور الدين رئيس معهد الإذاعة والتليفزيون لـ "اليوم السابع": " لإعلام بصفة عامة هو مرآة المجتمع يعكس ما بها من أخبار وواقع، وعلى الإعلام دور مرتبط بالمسئولية الاجتماعية فعندما يقوم الإعلام بدوره فى التنمية الصحية فى المجتمع، فذلك يكون من خلال مسئوليته الاجتماعية، ودور الإعلام قد يكون سهلا جدا ومعقدا جدا فى نفس الوقت، فيكون سهلا فى بعض القضايا الصحية مثل الإصابة بإنفلونزا الخنازير فكان له دور فعال فى التوعية وإلقاء الضوء على السلبيات فى المجتمع فى هذا الجانب، ويكون معقداً جداً عندما يتناول الحديث مثلا عن مرض - قد يكون غير منتشر لكن موجود ويشكل حساسية خاصة داخل المجتمع– وهو مرض الإيدز نظراً للظروف التى يحدث بسببها المرض، وفى هذه الحالة علينا أن نتبع أسلوبا ابتكاريا حتى نلقى الضوء على المشكلة ونقوم بحلها، وذلك لجذب المشاهدين وإقناعهم بالمادة المطروحة، وبذلك قد يكون أدى الإعلام دوره". ويضيف دكتور عادل قائلا: "إنه لمن العجيب أن يقوم بعض المخرجيين والممثلين فى أفلامهم ببعض المشاهد تخالف حياء وخجل المجتمع، ويفرضها على بعض شرائح المجتمع، ولا يستطيع الإعلام أن يفرض دوره فى جانب مهم فى الحياة ألا وهو الصحة الإنجابية للشباب، ولكن الإعلام هنا سوف يستخدم طرقا مناسبة للمجتمع فقد نخصص بعض الأوقات المعلن عنها مسبقا عن بعض برامج التوعية حتى يعلم الجميع أن هذا الوقت ثابت لمن يرغب فى الاستفادة، ويقوم الإعلام سواء صحافة أو إذاعة أو تليفزيون بتناولها بأسلوب علمى ومهذب". وتوصل دكتور ممدوح فى نهاية ورشة العمل إلى بعض النقاط التى ناقشها مع ممثلى التليفزيون والإذاعة والصحافة حتى يقوم كل فرد منهم بدوره تجاه تلبية متطلبات الصحة الإنجابية للشباب فى مصر، بالإضافة إلى الواجبات التى يجب على الجمعيات الأهلية أن تقدمها بجانب الإعلام وهى: 1- تعقد الجمعيات الندوات وورش العمل بصفة مستمرة لتقديم مادة علمية جذابة ومبسطة. 2- الانتقال بهذه الندوات إلى القرى والنجوع، ويقوم هنا الإعلامى بالانتقال مع الندوة إلى هذه القرى ويقدم ما بها من مشكلات تعانى منها. 3- التنوع فى عرض المادة صحفية والخروج بالمادة من فن الخبر إلى فنون الصحافة الأخرى. 4- الوصول إلى متخذى القرارات فى الصحف والتليفزيون والإذاعة حتى يتعين عليهم عدم الاعتراض على هذه المواد المقدمة، بالإضافة إلى تقديم الوقت والمساحة المناسبة لعرضها فى جميع وسائل الإعلام. 5- تحديث البيانات وتقديمها مباشرة إلى رجل الإعلام بالإضافة إلى الاهتمام بالشكوى التى ترد إلى الخط الساخن والقيام بمناقشتها مع المتخصصين. 6- على وسائل الإعلام الانتقال باللغة إلى لغة تناسب الشباب أثناء حديثهم إليهم. 7- الاستعانة بالتكنولوجيا وصفحات التواصل الاجتماعى لعرض المعلومات المهمة للشباب حتى يطلعوا عليها. 8- تعمل الجمعيات الأهلية دورات تدريبية للأمهات والآباء والمقبلين على الزواج حتى يثقفوهم ويستطعوا أن يربوا أبناءهم بطريقة سليمة. 9- عمل زيارة بصفة دورية من قبل الجمعيات إلى المنازل التى تم تدريب أهلها لمتابعتهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل