المحتوى الرئيسى

السناتور الاميركي جون ماكين في بنغازي

04/22 16:39

بنغازي (ليبيا) (ا ف ب) - وصل السناتور الاميركي جون ماكين الجمعة الى بنغازي، معقل الثوار الليبيين، غداة اعلان واشنطن عن ارسال طائرات بدون طيار للتحليق فوق ليبيا في اجراء رحب به الثوار.وقال المتحدث باسم المجلس الوطني الانتقالي مصطفى الغرياني "نامل ان يسمح ذلك بفك الحصار عن مصراتة" الواقعة على بعد 200 كلم شرق طرابلس، وثالث المدن الليبية التي تحاصرها القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي منذ اسابيع وتقصفها بكثافة.وتجمع خمسون متظاهرا لاستقبال ماكين المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية السابقة عام 2008 والمؤيد لتقديم دعم عسكري للثوار الليبيين، وهم يهتفون "ليبيا حرة، قذافي ارحل، شكرا امريكا، شكرا اوباما"، على ما افادت صحافية في فرانس برس.وسيلتقي السناتور الاميركي خلال النهار قادة المجلس الوطني الانتقالي الذي شكله الثوار لتمثيلهم وادارة شؤونهم ومقره في بنغازي كبرى مدن الشرق الليبي.وهو اكبر شخصية اميركية تزور ليبيا منذ اندلاع الانتفاضة في منتصف شباط/فبراير.ولم يدل ماكين باي تصريح لكن جرى الحديث عن عقد مؤتمر صحافي خلال النهار.وكان ماكين، وهو من اشد مؤيدي العمليات العسكرية في ليبيا داخل الكونغرس الاميركي، دعا في 13 نيسان/ابريل الى مواصلة الولايات المتحدة مشاركتها العسكرية من جديد عسكريا في التحالف الدولي، مؤكدا ان الحلف لا يملك القوة الضاربة اللازمة.واعلنت واشنطن اخيرا الخميس انها سترسل طائرتين بدون طيار لتشاركان بشكل دائم في العمليات الجوية فوق ليبيا، على ما اعلن صرح وزير الدفاع روبرت غيتس.ورد نائب وزير الخارجية الليبي خالد الكعيم عبر اداثة البي بي سي منددا بهذا القرار ومحذرا من انه سيؤدي الى مقتل "المزيد من المدنيين". وقال مقاتل عاد للتو من جبهة البريقة (شرق) يدعى مصطفى عوض ماضي ان "الطائرات بدون طيار ضربت قوات القذافي بنجاح" مضيفا لفرانس برس في بنغازي "نريد مزيدا من الطائرات بدون طيار".ولدى وصوله الى بنغازي حيا ماكين وهو من قدامى حرب فيتنام، الحشد الذي تجمع امام قصر العدل في المدينة، حيث مقر المجلس الوطني الانتقالي.وقال فيروز ناس (47 عاما) وهو مدرس جاء للترحيب بماكين متحدثا لفرانس برس "انها لحظة عظيمة لنا لان هذا يعني ان الاميركيين من كل الاتجاهات يقفون مع الليبيين".واقيم ليل الخميس في بنغازي حفل تابين للمصورين البريطاني تيم هيذرينغتن والاميركي كريس هوندروس اللذين قتلا الاربعاء في مصراتة، في حضور ثلاثين شخصا بين صحافيين ودبلوماسيين وممثلي منظمات غير حكومية والثوار.وقال نائب رئيس المجلس الوطني الانتقالي عبد الحفيظ غوقه "انهما بطلان أتيا لينقلا صور النزاع الى باقي العالم، لا يمكننا منع الصحافيين من التوجه الى جبهة القتال".وقتل تيم هيذرينغتن من مجلة "فانيتي فير" وكريس هوندروس من وكالة غيتي الاربعاء في انفجار قذيفة هاون وسط مصراتة.وعلى الجبهة الغربية، سيطر متمردون ليبيون صباح الخميس على احد المعابر الليبية الرئيسية بين ليبيا وتونس قريب من الوزان (ليبيا) والذهيبة (تونس) بينما تم انتقال حوالى مئة من جنود القذافي الى الجانب التونسي بعد نزع اسلحتهم، كما ذكر مراسل لوكالة فرانس برس.واعلنت فرنسا وايطاليا وبريطانيا هذا الاسبوع عن ارسال مستشارين عسكريين الى الثوار. وباشر بعض الضباط الفرنسيين مهمة استشارية لدى المجلس الوطني الانتقالي فيما تعتزم روما ارسال عشرة مدربين الى بنغاري وتخطط لندن لارسال "اقل من عشرين عسكريا".واعرب اوباما عن "دعمه" لهذه المبادرات فيما استبعدت وزيرة خارجيته هيلاري كلينتون صراحة ان ترسل الولايات المتحدة مستشارين عسكريين، داعية الى التحلي بالصبر حيال نتائج حملة الحلف الاطلسي في ليبيا.في المقابل حذر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف من ان ارسال مستشارين عسكريين يعلن بدء عملية "برية"، معتبرا ان مثل هذه العملية "تنطوي على مخاطر وغير محسوبة النتائج".واعلن وزير الخارجية الفرنسي آلانه جوبيه الجمعة ان الاتحاد الاوروبي يواصل التخطيط لعملية عسكرية انسانية لمساعدة سكان مصراتة.وفي سياق اخر اعلنت منظمة "محامون بلا حدود" الحكومية التي تحقق في مقتل مدنيين على ايدي قوات العقيد معمر القذافي، ان "جرائم ضد الانسانية وجرائم حرب واسعة النطاق" ارتكبت في ليبيا وستبلغ عنها المحكمة الجنائية الدولية.وقال نائب رئيس المنظمة المحامي الفرنسي فيليب موريسو لوكالة فرانس برس ان المنظمة جمعت افادات تؤكد ان السلطات الليبية ارتكبت خلال الاسابيع الاخيرة اعمال عنف بمختلف انواعها بحق المدنيين بما في ذلك عمليات تعذيب وتصفيات ومجازر، اضافة الى استخدام دروعا بشرية وقنابل عنقودية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل