المحتوى الرئيسى

قتلى بغارة أميركية في باكستان

04/22 09:12

نقل مراسل الجزيرة في إسلام آباد عن مصادر أمنية وشهود عيان أن 25 شخصا قتلوا في هجوم صاروخي شنته طائرتان أميركيتان بلا طيار على منطقة وزيرستان الشمالية على الحدود مع أفغانستان. وذكر مصدر في الاستخبارات الباكستانية فضل عدم ذكر اسمه أن هجوم اليوم استهدف منزلا في سبين وام شرق مدينة ميرانشاه. ويأتي الهجوم بعد يومين من زيارة لمايك مولين أكبر مسؤول عسكري أميركي لإسلام آباد عبر فيها عن قلقه لاستمرار الصلات بين الاستخبارات الباكستانية و"متشددين" يهاجمون قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة في أفغانستان.وهذا هو الهجوم الأول الذي ينفذ في شمال وزيرستان منذ 17 مارس/ آذار الماضي حيث أودى هجوم مماثل بحياة 39 شخصا بينهم مدنيون مما أثار حالة من الغضب على هذه الحملة الأميركية.وتثير هذه الغارات مشاعر العداء للقوات الأميركية، كما تحتج الحكومة الباكستانية عليها رسميا وتقول إنها تنتهك سيادتها، لكن يعتقد على نطاق واسع أنها تدعم الهجمات بل وتقدم معلومات استخباراتية على الأقل لعدد منها. تطورات أخرىونشرت وسائل إعلام باكستانية تقارير غير مؤكدة أشارت إلى أن عدد القتلى قد يصل إلى خمسين قتيلا وأن 27 آخرين ما زالوا في عداد المفقودين.وفي تطورات تفجير نادي القمار أمس في كراتشي جنوبي باكستان، قالت مصادر طبية إن ثلاثة أشخاص توفوا أثناء الليل متأثرين بجروحهم مما يرفع عدد القتلى إلى 19 فضلا عن إصابة أكثر من أربعين حالة بعضهم حرجة. ولم تعرف بعد ملابسات الحادث حيث قال قائد الشرطة المحلية إن التحقيق ما زال جاريا فيما إذا كان ناجما عن "عمل إرهابي أو تصفية حسابات داخلية" حيث تشهد المدينة عنفا عرقيا. وأضاف "قد يكون الأمر متعلقا بحرب عصابات بين مجموعات إجرامية في كراتشي".وكان مسؤول حكومي قال إن الانفجار نجم عن قنبلة يدوية الصنع وضعت في طرد داخل النادي. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن تفجير نادي "رومي" الذي يقع قرب حي فقير في منطقة معروفة بالصراعات بين العصابات الإجرامية. لكن مسؤولين قالوا إن النادي الذي تجرى فيه مراهنات غير قانونية يدار من قبل مجرمين، ورجحوا أن يكون الهجوم نتيجة صراع بين العصابات.يُذكر أن القمار ممنوع في باكستان، ولكن يوجد مئات النوادي غير القانونية في مختلف أنحاء البلاد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل