المحتوى الرئيسى

مؤشرات حرب طويلة في ليبيا

04/22 17:03

تنبئ الأوضاع السائدة في ليبيا وعجز أي من الطرفين المتنازعين عن إحراز نصر ميداني حاسم, باستعداد جميع الأطراف المعنية بالأزمة لحرب طويلة. ويدعم هذا التصور إرسال بريطانيا وفرنسا وإيطاليا مستشارين عسكريين لتقديم المشورة للثوار الليبيين, ومحاولة قوات العقيد معمر القذافي والثوار تأمين الإمدادات الضرورية.ويستبعد محللون سياسيون وعسكريون أن تتمكن الغارات الجوية وحدها من تسوية الصراع، مما يهدد بترسيخ جمود الموقف القائم خاصة إذا استمر القتال إلى فصل الصيف شديد الحرارة.وإذا لم تتم الإطاحة بالقذافي من خلال انقلاب داخلي, فإن نتيجة الصراع قد تتوقف على ما إذا كان الثوار يستطيعون تأمين التمويل والوقود والأسلحة والمهارات اللازمة لاستمرار الحملة لأشهر أو ربما سنوات. خيارات محدودةواعتبر المحلل بمجموعة ستراتفور ماركو بابيك أنه إذا كانت المعارضة الليبية قوة قتالية متماسكة وجادة فقد تكون القوة الجوية كافية, لكنها ليست كذلك والجميع يعلمون هذا. وأضاف "المشكلة هنا هي أن هناك تفاوتا بين الهدف الحقيقي وهو تغيير النظام والقوات التي أخذت هذا على عاتقها".وقال ضباط بالخدمة إنه ربما يكون إرسال مستشارين عسكريين غربيين لتنسيق الغارات والمساعدة في محاولة توجيه المعركة خطأ, لكن كما هو الحال في الصراع الجاري بأفغانستان فإنه تكاد لا تكون هناك خيارات تذكر الآن سوى الاستمرار.وبدون الغارات الجوية قد تسقط بنغازي في غضون أيام ولا يريد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أو رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون أو الرئيس الأميركي باراك أوباما مواجهة التداعيات السياسية لهذا, كما لا يستطيعون الاتفاق بسهولة على أي صفقة تسمح ببقاء القذافي في الحكم. فرنسا قدمت دعما سياسيا وعسكريا مباشرا للثوار (الجزيرة)إستراتيجيات مختلفةوعلى الرغم من العمل تحت مظلة حلف شمال الأطلسي, ينتهج الحلفاء إستراتيجيات مختلفة, فالطائرات الفرنسية والبريطانية تقدم دعما شبه مباشر للثوار، بينما تبدي الولايات المتحدة استعدادا أقل للمشاركة بطائراتها التي تتميز بقدرة أعلى كثيرا على تدمير الدبابات.وفي المقابل تعارض روسيا والصين التصعيد بكل صراحة, كما عبر الثوار أكثر من مرة عن عدم رغبتهم بقيام القوات الغربية بعمليات برية. ويجعل هذا الخلاف من زيادة قدرات الثوار الخيار الوحيد المتاح.وقال قائد عسكري غربي سابق طلب عدم ذكر اسمه إن تدريب الناس ليصلوا إلى مستوى أعلى من الكفاءة العسكرية سيستغرق عدة أشهر.وأضاف أن الأمل يتمثل في ترجيح كفة ميزان القوة لصالح المعارضة الثوار، والمساعدة في التوصل إلى وقف لإطلاق النار. " القذافي يحاول استيراد البنزين من خلال تونس للتحايل على العقوبات عن طريق نقل الوقود من سفينة إلى سفينة"سلاح النفطيسيطر الجانبان على الكثير من حقول النفط، لكنهما يحتاجان إلى منتجات تكرير وإلا فلن يستطيعا تحريك قواتهما.ويحاول القذافي استيراد البنزين من خلال تونس للتحايل على العقوبات عن طريق نقل الوقود من سفينة إلى سفينة. كما أن للثوار خيار مقايضة صادرات الخام بشحنات من المنتجات النفطية المكررة.وقد يواجه القذافي صعوبة في توصيل الوقود والإمدادات الأخرى لقواته على امتداد الطريق المكشوف إلى شرقي ليبيا في مواجهة الغارات الجوية. لكن الثوار يواجهون تحديات هي الأخرى لا تقل صعوبة، فهم يحاولون  دعم رفاقهم في مصراتة المحاصرة رغم سيطرتهم على الميناء مما يسمح بنقل المصابين إلى خارجه ودخول الصحفيين ومراقبي حقوق الإنسان إليه أملا في نشر الدعوة إلى مزيد من التدخل، وقد يستطيعون أيضا إدخال الأسلحة.وقالت خبيرة شؤون الشرق الأوسط بكلية الحرب البحرية الأميركية حياة ألفي إن القذافي شخصية قادرة على التخطيط، وعدم الحسم السريع بمثابة ذخيرة له. وأضافت "ما لم تتبدل الأوضاع بشكل كبير فسيكون من الصعب الهروب من الاستنتاج بأن هذا قد يستمر فترة طويلة جدا".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل