المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:الاندبندنت نقلا عن منظمة حقوقية: قوات البحرين "عذبت المرضى"

04/22 05:57

تناولت الصحف البريطانية الصادرة الجمعة عددا من قضايا الشرق الأوسط في مقدمتها تقرير نشرته صحيفة الاندبندنت عن تعذيب المتظاهرين في البحرين. وقد القت الاندبندنت الضوء على تقرير أعدته جماعة اطباء من أجل حقوق الانسان. وجاء في التقرير أن قوات الأمن في البحرين سرقت سيارات الاسعاف وتنكرت في هيئة مسعفين لإلقاء القبض على المتظاهرين المصابين في محاولة لقمع المتظاهرين غير المسلحين المطالبين بإصلاح النظام الملكي. ويعد التقرير الأول من نوعه حول القمع الذي تعرضت له المهن والخدمات الطبية اثناء ازمة الاحتجاجات في البحرين ويروي اختطاف طبيب و تعذيب المرضى في المستشفيات والتهديد باغتصابهم. وجاء في التقرير أن قوات الأمن البحرينية استهدفت الاطباء الشيعة على وجه الخصوص و أن قمع التظاهرات خلق جوا من الخوف مما أدى بالمصابين إلى عدم الذهاب للمستشفيات طلبا للعلاج. وجاء في تقرير أطباء من أجل حقوق الانسان أنهم تلقوا شهادات من شهود عيان تشير إلى أن قوات الأمن سرقت ست سيارات اسعاف على الاقل. وجاء في التقرير الذي نشرت الاندبندنت بعض مقاطعه "استخدمت الشرطة القوة في اخراج المسعفين من سياراتهم واجبرتهم على نزع زيهم تحت تهديد السلاح ثم تنكرت في هيئة رجال اسعاف حتى تتمكن من الوصول إلى المتظاهرين المصابين وتعتقلهم". واشار تقرير اطباء من أجل حقوق الانسان إلى حالة بحريني يدعى علي اصيب بعيار ناري في الوجه ونقل مستشفى في المنامة حيث بقى لمدة خمسة أيام. وفي اليوم الثاني لوجوده في المستشفى "قيد ثلاثة من رجال الامن يديه ونحو عشرة من المصابين واخذوا يضربونهم". احتفالات عيد الفصح أما صحيفة الديلي تليجراف فنشرت تقريرا عن الغاء الاحتفال بجمعة القيامة وعيد الفصح في سورية بسبب الاضطرابات في البلاد. وذكرت الصحيفة أن مسؤولا كبيرا في الكنيسة في سورية قال لها إن المسيحيين في سورية اضطروا إلى إلغاء احتفالاتهم بسبب "الشهداء" الذين قتلوا "في الظروف السيئة" التي تعم البلاد. وقالت الصحيفة إن سورية تتأهب لموجة من الاحتجاجات يوم الجمعة على الرغم من اعلان الرئيس السوري بشار الاسد رفع حالة الطوارئ. ويأتي احتفال مسيحيي سورية، الذين يقدر عددهم بين مليون و مليونين، اي نحو 5 بالمئة من تعداد السكان، بجمعة القيامة متزامنا مع الاحتجاجات التي من المزمع أن تأتي عقب صلاة الجمعة. وقال الاسقف فيلوكسينونس ماتياس مساعد بطريرك الكنيسة الارثوذكسية في سوريا لديلي تليجراف "لن نتلقى التهاني الرسمية". الوضع في مصراتة أما صحيفة الجارديان فخصصت افتتاحيتها للوضع في ليبيا حيث عنونت افتتاحية صفحتها الرئيسية بعنوان "القبور تكتظ في الحرب غير المتوقعة في مصراتة". وقال زان رايس مراسل الجارديان في مصراتة إن المدينة ما زالت متحدية صامدة على الرغم من الحصار الذي تتعرض له من قوات القذافي. وقال رايس في تقريره إن الحرب المستمرة في مصراتة منذ نحو شهرين أدت إلى اكتظاظ القبور والمستشفيات. وقال رايس نقلا عن اطباء في مصراتة إن قوات القذافي قتلت، في محاولاتها للقضاء على المعارضة في المدينة، نحو ألف شخص معظمهم من المدنيين. ويقول رايس إن القتال في المدينة مكثف للغاية مما تسبب في التدمير الكامل لبعض مناطقها. ويصف المراسل كيف ان جدران المنازل والمساجد والمباني مليئة بالفجوات التي تسبب فيها القصف كما دمرت بعض الجدران بصورة كاملة. وتقول افتتاحية الجارديان إن ضواحي مصراتة القريبة من الصفوف الامامية اصبحت مهجورة تماما بعد فرار سكانها الذين تجمعوا في المناطق القريبة من الساحل، وإن الاتصالات مقطوعة تماما فيها. ويقول رايس إن صمود المقاومة في المدينة مذهل على الرغم من قلة عتادهم وخبرتهم وإن تمكنهم من صد هجمات قوات القذافي وحصرها في منطقة محددة من المدينة يعد معجزة. ولكن تكلفة هذا الصمود باهظة، حسب الصحيفة، فبخلاف القتلى يوجد نحو ثلاثة آلاف مصاب في المدينة منذ بدء القتال، حيث اصيب الكثيرون بشظايا قذائف قوات القذافي كما استهدف آخرون بطلقات القناصة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل