المحتوى الرئيسى

اعضاء برلمان قرغيزستان يذبحون كباشا لطرد "ارواح شريرة"

04/22 05:07

بشكك (رويترز) - ذبح اعضاء برلمان قرغيزستان المقسم سبعة كباش قبل جلستهم الصباحية يوم الخميس أملا بأن تطرد هذه الاضحية "ارواحا شريرة" تعطل عملهم. وانتخبت قرغيزستان هيئة تشريعية جديدة في اكتوبر تشرين الاول في محاولة لبناء اول ديمقراطية برلمانية في اسيا الوسطى السوفيتية سابقا. لكن الائتلاف الحاكم الهش تعرض للخطر بعد اسابيع من تبادل اتهامات مريرة ونزاعات في البرلمان الامر الذي جعل عضوا كبيرا في الحكومة يستقيل بصورة مؤقتة. وشهدت قرغيزستان التي تقع على طريق تهريب المخدرات من افغانستان وتستضيف قواعد جوية عسكرية روسية وامريكية الاطاحة برئيسها في ثورة عنيفة في ابريل نيسان الماضي. وقتل اكثر من 400 شخص في اعمال شغب عرقية في يونيو حزيران. وقال ميقتي بك عبد الله لرويترز بعد التضحية بالكباش على عشب اخضر امام مقر الحكومة "قررنا اللجوء الى العادات الشعبية كي لا يشهد هذا المبنى المزيد من اراقة الدماء". وبالاضافة الى استضافته الهيئة التشريعية فان المبنى ذي الرخام الابيض الذي يعود الى الحقبة السوفيتية ويقع في وسط عاصمة قرغيزستان هو المقر الرسمي للرئيس والحكومة. وفر رئيسان من هذا المبنى هربا من انتفاضات شعبية عنيفة في 2005 و 2010. وقال عبد الله "تصرفنا مثل اولئك الذين يضيئون شموعا او يبخرون منازلهم لطرد روح شريرة من ضمائرهم." وطقس الاضحية شائع في دولة فقيرة اغلب سكانها البالغ تعدادهم 5.4 مليون نسمة مسلمون. وقال عضو البرلمان قرمان بك عثمانوف "يتم عمل هذه العادة القديمة لتجنب تكرار الاحداث المؤسفة التي وقعت العام الماضي ومن اجل السلام والتناغم الى الانتصار."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل