المحتوى الرئيسى

سر الختم: زيارة شرف للخرطوم دعمت العلاقات المصرية السودانية

04/22 01:36

قال الفريق عبد الرحمن سر الختم، سفير السودان بالقاهرة، إن زيارة الدكتور عصام شرف للسودان فى بداية هذا الشهر، جاءت بنتائج هائلة وتم تنفيذ أجزاء كبيرة منها، بتوقيع 8 معاهدات، بالإضافة إلى تعين الدكتور نبيل العربى وزير الخارجية المصرى مساعداً له لشئون السودان، مما يدعم العلاقات بين البلدين وتأخذ اهتماماً أكثر من الفترة السابقة. وأضاف سر الختم فى مؤتمر صحفى أقيم بالسفارة السودانية بالقاهرة ظهر اليوم، أن الرئيس البشير أثناء زيارته لمصر بعد ثورة 25 يناير دعا المصريين لمبادرة وحدة وادى النيل، مؤكداً أن الوحدة مطلب شعبى فى السودان، وتمنى أن ترعى مصر هذه الفكرة والمبادرة منعاً لأى نزاعات بين دول وادى النيل، كما تطرقت الزيارة لمناقشة كل القضايا الحساسة بين مصر والسودان وأهمها قضية حلايب. وبالنسبة للشأن الداخلى للسودان قال سر الختم، إن الجنوب يتمتع الآن بالسلام، وتم تنفيذ اتفاقية نيفاشا 2005 باستفتاء تقرير المصير الذى تم بنجاح هائل فى يناير الماضى، ونحن فخورين بنجاح إتمام عملية السلام فى 6 سنوات فقط، مقارنة بالدول الأخرى التى تشهد نزاعات واشتباكات،وسيظل السودان مدعما للجنوب ويساعده فى بناء دولته الجديدة، بعكس ما يراه البعض ويقوله عن الشمال، ولا نقبل إطلاقاً لأى نزاعات تعمل على إخلال الأمن بجنوب السودان ونأمل أن نقضى على كل الصراعات فى الجنوب. وعن الوضع الحالى فى دارفور قال سر الختم، إن دارفور تشهد قدراً كبيراً من الأمن والاستقرار، وتسعى الحكومة السودانية دائماً لتحقيق الاستقرار الكامل للسودان ككل، ونعد حالياً لاستفتاء دارفور المقرر إتمامه قريباً. من جهة أخرى قال السفير سر الختم، إن تحفظ السودان على ترشيح الدكتور مصطفى الفقى ليس نتاجاً لأى أسباب عدائية بين السودان والدكتور الفقى وليس له أدنى علاقة بمصر نفسها، ولا يؤثر ذلك التحفظ على العلاقات المصرية السودانية إطلاقاً. وأضاف سر الختم، أن الدكتور مصطفى الفقى الذى كان يرأس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشورى وعضو البرلمان العربى السابق، سب وأهان السودان فى أحد الاجتماعات وقال "السودان تشهد أسوأ نظام حاكم فى تاريخه، وباع جنوبه ولحسن الحظ أن مصر تتمتع بعلاقة جيدة مع حكومة جنوب السودان"، ونشر تفاصيل هذا الاجتماع بالتفصيل فى جريدة المصرى اليوم بتاريخ 31 ديسمبر 2010. وتساءل سر الختم فيما بعد، قائلاً: "كيف نثق فى الدكتور الفقى مع كل الاحترام والتقدير له، كأمينا لجامعة الدول العربية وهو يسب بلداً عربياً مثل السودان؟".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل