المحتوى الرئيسى

محتجون شيعة يطالبون باصلاح حقوق الانسان في السعودية

04/22 20:01

جدة (السعودية) (رويترز) - قال ناشطان لرويترز ان حوالي 200 شيعي تظاهروا في شرق المملكة العربية السعودية يوم الجمعة ودعوا الى اصلاح حقوق الانسان وأدانوا هدم مساجد شيعية في البحرين المجاورة. وتحدى الحشد في بلدة العوامية دعوة رجال دين شيعة بارزين قبل يوم لانهاء الاحتجاجات المستمرة منذ شهرين في المنطقة الشرقية المنتجة للنفط وهي الدعوة التي يبدو انها جاءت اذعانا لضغط حكومي. وقال نشطاء شيعة انهم كانوا يحتجون على تدمير مساجد شيعية في البحرين بيد الحكومة التي يقودها السنة بعد حملتها على حركة مطالبة بالديمقراطية في البلاد. وقال ناشط من العوامية لرويترز عبر الهاتف "يوجد حوالي 200 من الرجال والنساء يعترضون على حرق القران في البحرين من قبل قوات درع الجزيرة التي هدمت ايضا مساجد في البحرين. انهم (المتظاهرون) يدعون ايضا الى حقوق الانسان في السعودية." ولا يتسامح النظام الملكي السني في المملكة العربية السعودية مع أشكال المعارضة العلنية. والسعودية أكبر مصدر للنفط في العالم وحليف رئيسي للولايات المتحدة. وبخلاف احتجاجات شيعية متناثرة لم تشهد المملكة انتفاضات جماهيرية مثل التي تحدث في بلدان أخرى بالمنطقة. ولكن الانتفاضة التي يقودها الشيعة في البحرين اثارت السعودية المجاورة والتي يربطها جسر بري بالبحرين. وتخشى السعودية أن تقوي الاحتجاجات شوكة الشيعة لديها. واحتج سعوديون شيعة في المنطقة الشرقية ضد تحرك البحرين الشهر الماضي لسحق الحركة المطالبة بالديمقراطية. وكان الزعماء السنة في البحرين قد استدعوا قوات من دول الخليج المجاورة بما في ذلك السعودية. وقال ناشط ان عشرات الشيعة شاركوا في احتجاجات في القطيف المدينة الشيعية الرئيسية وبلدة العوامية المجاورة يوم الخميس. وتشعر السلطات السعودية بالقلق المتزايد ازاء الاحتجاجات وتقوم باعتقال المشاركين وتضيق على سفر الصحفيين في المنطقة الشرقية. وقالت منظمة هيومان رايتس ووتش في تقرير هذا الاسبوع ان أكثر من 160 ناشطا سعوديا اعتقلوا منذ فبراير شباط.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل