المحتوى الرئيسى

فينجر وحده يؤمن بالمدفعجية

04/22 16:05

"لا يمكنني تخيل أن يتوجوا أبطالا". بهذه العبارة أوجز هاري ريدناب المدير الفني لتوتنهام هوتسبير ما تشعر به جماهير الكرة في إنجلترا بشأن فريق أرسنال، قبل خمس جولات من نهاية بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز. بعد التعادل 3-3 في دربي لندن يوم الأربعاء أمام توتنهام، كان الفرنسي أرسين فينجر المدير الفني لفريق "المدفعجية" هو الوحيد الذي لا يزال يؤمن بفرص ناديه في التتويج بطلا. يبتعد فريقه عن المتصدر مانشستر يونايتد بفارق ست نقاط، ويتساوى في الرصيد مع تشيلسي؛ الذي تغلب في نفس اليوم 3-1 على بيرمنجهام، بل وبات فارق الأهداف في مصلحة الأخير. لاعبو أرسنال على رغم كرتهم الجميلة أصبحوا على وشك إنهاء موسم جديد دون ألقاب، بعد التعادل الثاني على التوالي. وللموسم السادس على التوالي، لا يستطيع "المدفعجية" المزج بين الكرة الجميلة والفعالية. وفي مباراة دربي الأربعاء، لم يحقق أرسنال الفوز على رغم تقدمه بفارق هدفين. وبعد اللقاء المثير على ملعب "وايت هارت لين"، رفض فينجر التقليل من فرص فريقه في الفوز بلقب الدوري، حيث قال بكل عناد: "الأمر لم ينته، كل شيء لا يزال ممكنا. سنكافح حتى النهاية". وأثنى المدير الفني على "القوة الذهنية الكبيرة" التي يتمتع بها فريقه الشاب، وأشار إلى قدرته على خوض 16 مباراة على التوالي دون هزيمة في الدوري، على رغم أن التعادلات المتتالية لا تزال تعصف بفرصه في اللقب. وكانت الطريقة التي أهدر بها أرسنال تقدمه 3-1 بسبب أخطاء دفاعية، دليلا جديدا على أن الفريق اللندني لن يتمكن هذا الموسم أيضا من تحويل أدائه المبهر إلى نتائج مبهرة. ولو كان فينجر، الذي يحلم بفوز على أرضه أمام مانشستر يونايتد في الأول من مايو/أيار المقبل، لا يزال يفكر في اللقب، فما الذي يمنع نظيره في تشيلسي من أن يفكر بنفس الطريقة؟ وقال الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب تشيلسي: "لقد تعلمت في كرة القدم أن كل شيء ممكن حتى صافرة الحكم".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل