المحتوى الرئيسى

الاتحاد الأفريقي يرفع عقوبات ساحل العاج

04/22 04:10

رفع الاتحاد الأفريقي العقوبات عن ساحل العاج بعد تولي الحسن وتارا السلطة، في وقت تواصلت اليوم مواجهات بين الجيش ومليشيات كانت متحالفة معه لإسقاط الرئيس السابق لوران غباغبو.وقال الرئيس الحالي لمجلس الأمن والسلم التابع للاتحاد الأفريقي جوزيف نسنجيمانا إن الرئيس المنتخب مطالب ببناء السلام وإرساء المصالحة بين أبناء شعبه وضمان وحدتهم.وكان الاتحاد الأفريقي قرر تجميد عضوية ساحل العاج في الاتحاد عقب رفض لوران غباغبو تسليم السلطة للرئيس المنتخب الحسن وتارا.من جانب آخر تواصلت مواجهات بين جيش ساحل العاج ومقاتلي مليشيات كانت متحالفة معه لإسقاط غباغبو.وقال مصدر عسكري إن مواجهات اندلعت اليوم الخميس بعدما حاول أفراد من الجيش منع مجموعة من المقاتلين عن القيام بأعمال نهب، وقامت قوات حفظ السلام الأممية بالتدخل بعد أن قام الطرفان بإطلاق قذائف هاون باتجاه وسط مدينة سان بيدرو في ضواحي العاصمة الاقتصادية أبيدجان. الجيش هاجم مليشيا بعد أن رفضت الانضمام إليه (رويترز)هجوموكان جيش ساحل العاج قد هاجم أمس الأربعاء مليشيا "انفيزيبل كوماندوز" في ظل ما قال الجيش إنها جهود يبذلها للقضاء على المليشيات المؤيدة للرئيس المخلوع.وقال إبراهيم كوليبالي قائد المليشيا لرويترز إن مواقعهم في أبوبو وأيامان قرب أبيدجان تعرضت لهجوم من أفراد الجيش بعد اتهامهم بمساعدة مليشيا مؤيدة لغباغبو، وأكد أن مقاتليه يؤيدون الرئيس الجديد الحسن وتارا.وأكد مصدر مقرب من الجيش الهجوم قائلا إن قوات كوليبالي لم تلتزم بمهلة للانضمام إلى الجيش الوطني.وبدأ السكان في أنحاء أخرى من المدينة استئناف حياتهم اليومية بحذر بعد أسابيع من الاشتباكات في العاصمة التجارية لأكبر دولة مصدرة للكاكاو في العالم. مليون شخص فر من ساحل العاج (الجزيرة)مساعداتمن جانب آخر طالبت اللجنة الدولية للصليب الأحمر دول العالم بتكثيف مساعداتها لمواجهة آثار الأزمة الإنسانية في ساحل العاج.وأكد بيان للمنظمة أن الجانب الإنساني يتطلب مجهودات كبيرة لتوسيع أنشطة الإغاثة وتوزيع الأغذية والحاجيات المستعجلة وتوفير المياه الصالحة للشرب ومساعدة السكان على إيجاد وسائل جديدة لكسب القوت.وقالت المنظمة إنها لم تتحصل سوى على جزء ضئيل من الميزانية التي طلبتها لتمويل عملياتها والمقدرة بأربعة ملايين فرنك سويسري (3.1 ملايين يورو).وتساعد المنظمة الصليب الأحمر الليبيري على التكفل بـ150 ألف لاجئ إليها، علما أن حوالي مليون شخص فروا من البلاد بعد اندلاع أعمال العنف عقب الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية في 28 ديسمبر/كانون الأول 2010.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل