المحتوى الرئيسى

الرئيس الصومالي يعلن خوضه الانتخابات لولاية جديدة

04/21 21:49

مقديشو (رويترز) - قال الرئيس الصومالي شيخ شريف شيخ أحمد انه يعتزم خوض الانتخابات من أجل ولاية جديدة لكنه اعتبر الوقت غير ملائم الان لتنظيم انتخابات لان الحكومة لم تتغلب بعد على المتمردين المرتبطين بالقاعدة. ويرى المجتمع الدولى ان حكومة أحمد الاتحادية الانتقالية أفضل أمل لاستعادة النظام في الصومال الواقع في منطقة القرن الافريقي بعد عقدين من الصراع المسلح. ودعا مبعوث الامم المتحدة الخاص للصومال الى إجراء انتخابات من أجل انهاء المرحلة الانتقالية لكن من غير الواضح كيف يمكن اجراء هذا الاقتراع في البلد الممزق. وقال أحمد للصحفيين في وقت متأخر مساء الاربعاء قبيل اجتماع مع أعضاء البرلمان والوزراء "من قال ان الرئيس لا يريد انتخابات. انا جاهز لانتخابات وسأخوضها لكنه ليس بالوقت المثالي لانتخابات". واضاف "نحن بحاجة لان نركز انتباهنا على الامن وهزيمة (جماعة) الشباب حتى نتمكن من اجراء انتخابات." ويفتقر الصومال المصنف بين الدول الفاشلة في العالم لحكومة مركزية فاعلة منذ الاطاحة بالدكتاتور محمد سياد بري عام 1991 . وانخرط الصومال في حرب مع مسلحي جماعة الشباب الاسلامية الذين يريدون التخلص من الحكومة المدعومة من الغرب وتشيع القرصنة على ساحله غير الخاضع لقانون. وفي مارس اذار الماضي قامت الحكومة بتمديد فترة ولايتها لمدة عام اضافي قائلة انها في حاجة لضمان استمرارية معركتها ضد المتمردين لتنضم لبرلمان البلاد في مد فترة تفويضه. وكان البرلمان والحكومة قد اختلفا بشدة حول تمديد فترة بقاء الحكومة الانتقالية في السلطة. وقال أحمد "أعتقد أنه حان الوقت لحل الخلافات السياسية بين مؤسساتنا الدستورية من أجل الاستمرار ولوضع استراتيجية شاملة للمضي قدما والا سيكون هناك انهيار شامل." وقال مسؤولون ان ما لا يقل عن ثلاثين شخصا قتلوا في الاشتبكات العنيفة بين قوات الحكومة والمتمردين المنتمين لحركة الشباب في اليومين الماضيين بالقرب من الحدود الكينية . من محمد أحمد وابراهيم محمد

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل