المحتوى الرئيسى

> «ماركا» : رأس «رونالدو» أعادت الكرامة لمدريد بعد غياب 18 عامًا

04/21 21:05

لأول مرة ومنذ 18 عامًا استطاع نادي القرن الملكي ريال مدريد الثأر من غريمه التقليدي والأزلي برشلونة بعد سنوات عجاف أذاق فيها رفاق ميسي الميرنجي ألوانًا من الهزائم المتتالية كان معظمها مذلاً ليأتي المدرب البرتغالي مورينهو في نهائي كأس الملك ليستعيد ثقة جماهير مدريد في فريقها الأول برأس رونالدو التي انتزعت فوزًا ثمينًا بكرة جميلة سكنت شباك الحارس بينتو ليحصد بطولة غابت عن نادي القرن لثمانية عشر عامًا. وقالت يومية ماركا المقربة من نادي العاصمة ريال مدريد إن هدف كريستيانو رونالدو أعاد الكرامة للفريق الذي غاب عن منصات التتويج لصالح البارسا لسنوات، وأن الهدف المميز لرونالدو كان هدفًا خاطفًا جاء في وقت اعتقد فيه الجميع أن الأمور تميل لصالح النادي الكتالوني، ماركا أشارت إلي الاحتفالات في سيبليس الشهيرة في قلب العاصمة مدريد التي انطلقت احتفالا بعودة نادي القرن للبطولات من جديد ومن الباب الواسع عبر الغريم برشلونة وهم الآلاف من محبي الميرنجي الذين انتظروا حتي الثالثة من فجر الخميس حيث وصل لاعبو الريال واحتفلوا معهم بالكأس. صحف كتالونيا وضح علي عناوينها الأسي الشديد للهزيمة المفاجئة في نهاية المباراة، وأشارت صحيفة «آل موندو ديبورتيبو» الرياضية اليومية إلي أن علي رفاق جوارديولا وميسي توديع تلك الكأس التي خسروها والاستعداد للريال في جولة أخري أكثر قوة وأهمية بدوري أبطال أوروبا وإظهار التألق الحقيقي لنجوم البارسا في هاتين المباراتين، في حين أشارت صحيفة «سبورت الكتلانية» أيضًا إلي أن البارسا عاد بخفي حنين بدون كأس الملك إلا أنه انتزع الاحترام بأداء راق وروح رياضية عالية ظهرت داخل وخارج الملعب. من جانبه أكد كريستيانو رونالدو في تصريحات لصحيفة «ماركا» التي وصفته ببطل المباراة الأول أن لاعبي مدريد كانوا يعرفون طريقهم جيدًا واستطاعوا أن يضعوا بصمتهم علي الكثير من أوقات المباراة، وفي النهاية تمكنوا من الفوز في الوقت الذي اختاروه بحسب قوله في حين أبدي رئيس النادي فلورنتينو بيريز أنه استمتع كثيرًا بما قدمه الريال في المباراة وفخور به أما الكابتن والحارس الدولي الأفضل في العالم إيكر كاسياس فقد أكد أن مدريد فريق قوي ومستعد لاستكمال الموسم والذهاب بكل قوة للفوز بدوري الأبطال..المدربان بديا متوازنين للغاية في التعبير عن مشاعرهما بعد المباراة فقد أكد البرتغالي الفذ جوزيه مورينهو المدير الفني لريال مدريد أن فريقه قدم عرضًا مميزًا أمام فريق قوي، مشيرًا في كلامه إلي انتقادات أسطورة الكرة الهولندية يوهان كرويف الرئيس الفخري للبارسا بقوله إنه يعلم جيدًا كيف يكسب البطولات في النهاية، أما جوارديولا المدير الفني لبرشلونة أكد أنه مازال الكثير من البطولات هذا الموسم لكي يفوز بها الفريق. وكان من بين المشاهد اللافتة للنظر في المدرجات استقبال المطربة الشهيرة شاكيرا لمدافع البارسا جيرارد بيكيه وصديقها الشخصي لمواساته في موقف مؤثر حيث بدا عليه الحزن الشديد، أما علي الجانب الآخر فقد أخذ المدافع الدولي سرخيو راموس راية قيادة الاحتفالات من كابتن الفريق السابق راءول جونزاليس حيث قام بنفس الحركة التي كان يقوم بها دوما راءول عند الاحتفال بالبطولات بتقليد مصارعي الثيران علي أرضية الميدان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل