المحتوى الرئيسى

إسلاميون يطالبون بالافراج عن شيخ مسجون خلال احتجاج نادر

04/21 20:45

القاهرة (رويترز) - طالب مئات من أنصار رجل دين مصري متشدد الولايات المتحدة باطلاق سراحه يوم الخميس خلال مظاهرة عامة نادرة للإسلاميين الذين أصبح صوتهم أكثر علوا منذ الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك من السلطة.وتجمع زهاء 400 محتج ذكر معظمهم أنهم ينتمون الى الجماعة الاسلامية المتشددة بالقرب من مقر السفارة الأمريكية شديد التحصين في وسط القاهرة للمطالبة باطلاق سراح زعيمهم الروحي الشيخ عمر عبد الرحمن.وكان عبد الرحمن البالغ من العمر 72 عاما سجن عام 1995. وقد حكم عليه بالسجن مدى الحياة في الولايات المتحدة بتهمة التخطيط لهجمات على مقر الامم المتحدة ومعالم أخرى في مدينة نيويورك.ووضعت الولايات المتحدة الجماعة الاسلامية على قائمة المنظمات الارهابية.وقال عبد الله عبد الرحمن ابن الشيخ المسجون والذي شارك في المظاهرة "الادارة الامريكية لارضاء النظام السابق اعتقلت عمر عبد الرحمن... واتهموه باتهامات بلا دليل واحد."وتخلى مبارك عن السلطة في فبراير شباط في أعقاب احتجاجات حاشدة. وكان مبارك يقمع الاسلاميين الذين اعتبرهم تهديدا لحكمه الذي استمر 30 عاما مستعينا بقانون للطواريء.وهتف المشاركون في المظاهرة "يا امريكا كفاية تعذيب.. دكتور عمر لينا حبيب".والجماعة الاسلامية من المنظمات الاسلامية التي خرجت من بين الظلال في أعقاب انتهاء حكم مبارك. وتسعى الجماعة الى تحويل مصر الى دولة اسلامية.وكانت الجماعة قد خاضت حربا مع قوات الامن في التسعينات. ونبذ زعماؤها العنف عام 1997 لكن مبارك أبقى القيود الصارمة التي فرضت عليها.والجماعة الاسلامية جزء من حركة سلفية متشددة تدعو للعودة الى تعاليم وممارسات السلف في عهود الاسلام الاولى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل