المحتوى الرئيسى

السيشيلي إيدي ماييه الأقرب إلى إدارة موقعة المغرب والجزائر

04/21 20:07

يواجه الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "الكاف" أزمة فعلية متمثلة في اختيار طاقم التحكيم الذي من المتوقع أن يدير المباراة الحساسة والمرتقبة بين المنتخبين المغربي والجزائري في الجولة الرابعة من التصفيات المؤهلة إلى كأس الأمم الإفريقية بغينيا الاستوائية والجابون 2012. وذكرت صحيفة "الصباح" المغربية أن الاتحاد الإفريقي استقر على اختيار 3 حكام من مالي وسيشيل والسنغال، وهم على الترتيب: المالي كومان كوليبالي، والسيشيلي إيدي ماييه، والسنغالي إدياكا بادارا، وعلى الرغم من كل ذلك فإن "الكاف" متردد في اختيار الحكم الذي بإمكانه قيادة المباراة، والعبور بها إلى بر الأمان، وتجنب الأخطاء التي تم ارتكابها ذهابا من قبل طاقم تحكيم موريشيوس الذي كان مثار جدل واسع خلال موقعة عنابة. ويسعى مسؤولو الاتحاد الإفريقي إلى تحديد طاقم تحكيم يحظى بثقة المنتخبين، وتفادي تكرار سيناريو مباراة عنابة، وكذلك يكون أكثر خبرة وتجربة، وهو ما يصب في مصلحة السيشيلي إيدي ماييه. وأبدى مصدر لصحيفة "الصباح" المغربية تخوفه من تعيين حكم شبيه بمن قاد مباراة الذهاب، وهو ما قد يتسبب في نشوب اشتباكات بين لاعبي المنتخبين، خاصة وأن المباراة ستكون قوية من الناحية البدنية، وستعرف بعض التدخلات الخشنة على غرار مباراة عنابة. وأضاف المصدر نفسه أن طاقم تحكيم موريشيوس الذي أدار مباراة الذهاب قد تعامل معها باستخفاف، مما عرضه لانتقادات شديدة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل