المحتوى الرئيسى

مدير أمن قنا يلتقي ممثلي المعتصمين ويجري اتصالاً برئيس الوزراء

04/21 21:30

- قنا- أ ش أ Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  عقد مدير أمن قنا اللواء محمد أحمد إبراهيم، اجتماعا مع عدد من ممثلي المعتصمين بمحافظة قنا، لبحث سبل حل أزمة الاحتجاجات المستمرة ضد قرار تعيين اللواء عماد ميخائيل محافظا لقنا.وأجرى إبراهيم -خلال الاجتماع- اتصالا هاتفيا برئيس مجلس الوزراء عصام شرف، استمع خلاله لممثلي المعتصمين، والذين أكدوا على شرعية مطلبهم، وغضب أهالي قنا من تصريحات وصفوها بـ"غير المسئولة" أطلقتها وسائل الإعلام المختلفة وأسيء فيها لشعب قنا.من جانبه، أكد رئيس الوزراء، خلال الاتصال، احترامه الكامل لشعب قنا، مشيرا إلى أن هذا خطأ -في إشارة إلى تلك التصريحات- وأنه سيتم محاسبة المسؤول عنها، وسوف يصدر بيان لتوضيح الصورة المشرفة لأهالي قنا.وأبدى استعداده الكامل للذهاب إلى محافظة قنا على رأس وفد من مجلس الوزراء، لمحاورة المعتصمين بميدان عام محافظة قنا.وعلى صعيد متصل، قال المهندس محمد غزالي -أحد ممثلي المعتصمين في الاجتماع- إنه تم تفويض الداعيتين الإسلاميين الشيخ محمد حسان والدكتور صفوت حجازي، "للتحاور معهم نيابة عن شعب قنا"، وذلك بعد أن طلب رئيس الوزراء حضور وفد منهم، للتحاور وبحث الأمر بمقر مجلس الوزراء بالقاهرة.وأضاف أن المفاوضات مستمرة مع المعتصمين من أبناء قنا، لمحاولة فتح خطوط السكك الحديدية التي تلاقى صعوبة، نظرا لتقديم أهالي قنا حسن نيتهم بفتح الطرق السريعة البرية ومنها طريق قنا- سفاجا وطريق مصر- أسوان السريع، تقديرا لزيارة الدعاة الإسلاميين، "إلا أن الحكومة تجاهلت ذلك الموقف تماما، وجاءت بعدها تصريحات من الحكومة أزمت الموقف، وما زالت محاولات رأب الصدع مستمرة حتى الآن".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل