المحتوى الرئيسى

الأحمد: إسرائيل تضرب بالقوانين الدولية عرض الحائط

04/21 19:33

أكد القيادى الفلسطينى عزام الأحمد، رئيس كتلة فتح فى المجلس التشريعى الفلسطينى، فى اتصال هاتفى بـ "اليوم السابع"، أن تواطؤ الولايات المتحدة الأمريكية لصالح إسرائيل كان عاملا أساسيا ورئيسيا فى فشل المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية. وقال الأحمد، إن أوباما ألقى خطابا فى جامعة القاهرة دعا فيه إسرائيل إلى وقف الاستيطان من أجل العودة إلى مفاوضات السلام، وإسرائيل منذ ذلك الحين ترفض وقف الاستيطان، بل زادت من وتيرته وضاعفته، خاصة فى القدس، وقطعت أوصال الضفة الغربية، وضربت بالقوانين والقرارات الدولية عرض الحائط، ومع ذلك أمريكا لم تتخذ موقفا جادا يحسب لها، ولم يقف الأمر عند هذا الحد بل استخدمت الفيتو لصالح إسرائيل. وأضاف رئيس كتلة فتح فى المجلس التشريعى الفلسطينى، أن مسألة وقف الاستيطان هى بالنسبة للسلطة والقيادة الفلسطينية أصل ثابت ورئيسى، ولا يمكننا فى السلطة أن نتنازل عنه، لأن هذا هو حق الشعب الفلسطينى ونحن ممثلون عن هذا الشعب، والتخلى عن هذا الحق خيانة له ولقسمنا. وثمن الأحمد قيام 18 مثقفاً إسرائيليا حائزاً على جائزة إسرائيل بإقامة مراسم رمزية بعد ظهر اليوم تأييدًا لقيام الدولة الفلسطينية المرتقبة على حدود الرابع من يونيو من عام 67 وعاصمتها القدس الشريف. واعتبر قيام هذه المجموعة الإسرائيلية بهذا العمل دعماً للشعب الفلسطينى، وأنه رفع من معنوياته لدعمه فى حقه المشروع فى إقامة دولته، حتى تستقر الأمور فى المنطقة، لأن السلام والأمن لا يمكن أن يتحقق إلا بذلك. وثمن القيادى الفلسطينى دور الرئيس الفلسطينى فى عمله المتواصل دون أن يمل ودون أن يكل لحشد الدعم الدولى الذى وصل إلى 140 دولة للاعتراف بدولة فلسطين. وتقدم بالشكر لفرنسا التى استقبلت الرئيس الفلسطينى محمود عباس أبو مازن كرئيس دولة رسمى، واستعرضت له حرس الشرف وعزف النشيد الوطن الفلسطينى والفرنسى بحضرته.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل