المحتوى الرئيسى

جماهير الثغر ترشق لاعبى الاتحاد بـ«الحجارة» وتطالب الحاكم العسكرى باستبعاد «المتمردين»

04/21 19:11

  صبت جماهير الثغر جام غضبها على لاعبى الفريق الكروى الأول بنادى الاتحاد السكندرى، عقب تعادله سلبياً أمام نظيره اتحاد الشرطة، فى المباراة التى جرت بينهما على أرض ملعب استاد الإسكندرية، ليفشل الفريق فى تدارك «المأزق» الذى يعانى منه، بتذيل ترتيب جدول الدورى، برصيد 12 نقطة. وحملت الجماهير، اللاعبين «المتمردين» مسؤولية تدهور المستوى، خاصة مع عودة محمد عامر، لقيادة الفريق من جديد، الذى استعان بهم ووجهت جملة من «الاتهامات» إلى إبراهيم الشايب، لاعب وسط الفريق، بـ«تخطيط» تمرد اللاعبين، للضغط على إدارة النادى للاستغناء عن أحمد سارى. وتعرضت حافلة الفريق عقب اللقاء لرشق بـ«الطوب» عند خروجها من استاد الإسكندرية، تعبيراً من الجماهير عن غضبها بعدما فشل اللاعبون «المتمردون» فى تحقيق الفوز على ملعبهم ووسط جماهيرهم التى زحفت لمؤزارة الفريق، للخروج من كبوته، مما أدى إلى تحطيم الأتوبيس، على الرغم من التواجد الأمنى المكثف من رجال القوات المسلحة والشرطة. ودعت مجموعة من الجماهير، لتنظيم وقفة احتجاجية، أمام مقر المنطقة الشمالية العسكرية، مطالبين بتدخل الحاكم العسكرى، لاستبعاد رموز «التمرد» بالفريق. وكان الحاكم العسكرى قد تدخل من قبل وأعاد الجهازين الفنى والإدارى للفريق، ومنح الجماهير فرصة مؤازرة الفريق من مدرجات استاد الإسكندرية بدلاً من برج العرب. يأتى هذا فى الوقت الذى أبدى فيه محمد عامر، المدير الفنى للفريق، رضاه عن المستوى الذى ظهر به اللاعبون خلال المباراة نظراً للظروف الصعبة التى يعانى منها النادى، خلال المرحلة الجارية. وكان اللقاء قد شهد مشادة «عنيفة» بين محمد عامر ومحمد بسطاوى، إدارى الفريق، بسبب عدم تنفيذ الأخير لطلبه استبدال الكاميرونى أتوبونج أثناء المباراة، إلا أن الإدارى طالب من السيد شلبى، الحكم الرابع، خروج الكاميرونى مارك إمبواه، الأمر الذى ينذر بتفجر أزمة بين الثنائى خلال الأيام المقبلة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل