المحتوى الرئيسى

علمتني مدرستي بقلم:تسنيم حسن

04/21 18:51

أرسلتني أمي منذ طفولتي للمدرسة ,حملت معي أقلامي و دفاتري و كتب كثيرة . هذا كتاب اللغة العربية وذاك كتاب العلوم وكتب أخرى . قالت لي أمي أريد أن تكون عالم يا بني ,أريد أن تكبر و تنهض بهذه الأمة ,أريدك أن تعيد لها شيء من كرامتها العلمية . درست بجتهاد,تعلمت القراءة والحساب والعلوم ,تعلمت لغات الامم الاخرى لأستفيد منهم ولأقدّم للعالم عِلمي الجديد . لكن في المدرستي تعلمت شيء آخر لم تعلمه لي أمي ولم تكن صادقة معي حين أخبرتني بأن المدرسة مكان راقي ومكان تجتمع فيه العقول . ففي أحد الايام بعد أن درست بجد واجتهاد وحصلت على درجات كاملة في كل الامتحانات ,جاء أستاذي يقول :إذا أردت أن تكون في المقدمة أحضر لي بحث أو تقريروعندها سأعطيك درجات عالية وستكون من المتفوفين . قلت :يا استاذ لا أعرف كيف أكتب البحث أو التقرير. قال لي : هذا أمر يسير في الشبكة العنكبوتية يوجد الكثير من الابحاث والتقارير أطبع منها ما تريد بخصوص هذا الموضوع . نفذت ما قال ....وكبرت وكبر معي هذا السلوك ولم أدرك بأن استاذي ومدرستي علّمتني السرقة والسطو على أفكار الاخرين . أنا اليوم سارق ولص, وأمتي أمة للخلف تسير.. فقد علموني بأن العلم يُسرق ولا يُصنع وأن أمتنا لا تقود بل تقاد وأن العلم والحكمة وأسماء العلماء لا توجد إلا في كتب الاساطير ... فعل ماضي حدث منذ زمن طويل . علمتني مدرستي كيف أغدو لصا كبيرا ،أنا لست خيالا.. بل حقيقة على قدمين تسير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل