المحتوى الرئيسى

اليسار الإسرائيلي يؤيد الدولة الفلسطينية

04/21 22:05

واجتمع نحو ثلاثمائة من أنصار اليسار الإسرائيلي وبينهم 21 فائزا بجائزة إسرائيل -الجائزة الأعلى بمجال الفنون والعلوم والآداب- أمام قاعة الاستقلال في تل أبيب التي أعلن منها رئيس الوزراء ديفد بن غوريون استقلال إسرائيل، وطالبوا بقيام دولة فلسطينية.وقد تجمع ناشطون مؤيدون لليمين لاعتراض المتظاهرين الذين وصفوهم بالخونة والنازيين اليهود. وقاطع المحتجون اليمينيون عدة مرات الممثلة هانا مارون بينما كانت تحاول إلقاء خطاب باسم المتظاهرين اليساريين.وقالت مارون إن من حق الشعبين اليهودي والفلسطيني أن يكون مثل الأمم الأخرى، وأن يكون لهما دولتان مستقلتان.وأضافت "لقد تجمعنا هنا اليوم يوم 21 أبريل/ نيسان 2011 للترحيب بالإعلان المتوقع لدولة فلسطينية مستقلة، تكون جارة لإسرائيل بحدود عام 1967".ودعت العريضة الموقع عليها الإسرائيليين والسلطات الإسرائيلية والدول الأخرى إلى الاعتراف بالدولتين.وقد ندد داني أيالون نائب وزير الخارجية الإسرائيلي بالمظاهرة، وقال إن الحركات المماثلة تمنح الفلسطينيين ما وصفه أملاً خاطئاً بقدرتهم على إنشاء دولة من جهة واحدة بدون مفاوضات مع إسرائيل.وأضاف "سيكون من الأفضل للمحتجين إقناع القادة الفلسطينيين بالعودة إلى طاولة المفاوضات".ترحيب فلسطيني وقد رحبت منظمة التحرير الفلسطينية بمبادرة شخصيات إسرائيلية يسارية لتحقيق السلام عبر إقامة دولة فلسطينية على الحدود المحتلة عام 1967، معتبرةً أنها "شجاعة وجريئة". وقالت اللجنة التنفيذية في بيان لها إن هذه المبادرة "تمثل  إشارة مهمة جداً إلى استنفاد الحكومة الإسرائيلية قدرتها على تزييف الوقائع وتزييف الوعي الإسرائيلي بخرافة مخاطر الدولة الفلسطينية المستقلة على إسرائيل". وأكدت اللجنة أن انطلاق هذه المبادرة المهمة من النخبة الإسرائيلية "سيساهم في تبديد مزاعم الإجماع الإسرائيلي على إنكار حق الفلسطينيين في الخلاص الوطني التام من الاحتلال ومظاهره على الأرض الفلسطينية". وجددت اللجنة تأكيدها على "رغبة الشعب الفلسطيني في بناء دولته المستقلة وكاملة السيادة إلى جانب إسرائيل في إطار من التعايش السلمي بين الدولتين".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل