المحتوى الرئيسى

وحش اسمه الغربه بقلم:هناء جوده

04/21 18:01

وحش اسمه الغربه امتدت خيوط الشمس الذهبيه عبر النافذة الصغيره لتلقى باشعتها على وجهها الشاحب كانت ترقد فى الفراش الى جانب طفلها الرضيع تهللهت اعين النسوة الاتى يتحلقن حول الفراش و تمتمات بالحمد و الشكر لله ان اعاد لها وعيها . حاولت الجلوس فلم تستطع . نظرت الى النسوة المحيطين بها فوجدت اشجارا من الحزن و غيمات محملة بالمطر .نظرت الى المزرعه البعيده عبر النافذة فاذا الحزن يخيم على الزرع و الارض و السماء جالت بنظراتها فى المكان . فاذا الصورة الوحيده المعلقة على الجدار المدهون بالجير اللا لونى . صورة زفافها .... كم كانت جميله و صغيره و فاتنه. كم كان هو الاخر جميلا و جذابا بثوبه الريفى و عباءته انتفضت فجاه و كانما تستدعى شيئا ما من الذاكره . كان يوما غير تلك الايام الرائعه التى قضتها معه حين قال لها ساسافر استحلفته بكل ما هو غال لديه الا انه تعلل بما هو صائر من احتياج و عوز و ضيق فى الرزق. حمل معه كل الاحلام و سافر الى بلاد المجهول بكى الصغير الذى يرقد بجوارها حملته احدى النساء المتشحات بالسواد فازداد بكاءا فى نفس اللحظه جاءها صوت من خارج الغرفه (ما تدر نفس ماذا تكسب غدا و ما تدر نفس باى ارض تموت ) فاخذت صغيرها و احتضنته و انفجرت بالبكاء. هناء جوده - المحلة الكبرى - مصر

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل