المحتوى الرئيسى

أمال حامد وهبي بقلم: نجمة الصبح

04/21 17:54

أمال حامد وهبي جنوب لبنان, دير الزهراني في مختارات من الكتابات والخواطر عودة بقلم: نجمة الصبح ما اجمل ان يعود الانسان الى حبيبه بعد طول ايام يشعر وكان الدنيا تبتسم له ما اجمل ان تسمع منه اول كلمة ينطقها بلسانه تحس ان قلبك عاد يدق من جديد ها قد عدت الى عالم الحب كم اشتقت لك حبيبي اشتقت الى حبك القوي الذي يزلزل كياني الشوق والحنين اعادنا لبعض لان ما بيننا حب حقيقي حبيبي اتيت الي بعد غياب ايام لم نستطيع ان نتحملها قد غطت دموعي هذه الاحرف من شدة فرحي بعودتك لا اريد منك ان تعود وتتركني مرة اخرى فقيدني بسلاسل حبك واسجني في زنزانة قلبك لان ادمنت على عشقك رحمتك ربي بقلم: نجمة الصبح اشتقت اليك يا اروع ما في دنياي اشتقت الى حضنك الدافىء والى كلامك الحنون كم نحن لمن رحلوا عنا حينها نلجأ الى الكلام الى التعبير فتخرج منا الاهات عند ذكرهم نشعر اننا في عالم مظلم تأخذنا الافكار الى عالم مجهول ما اصعب هذه اللحظات لحظات الالم التي تمر بنا كم صعب علي هذا اليوم وانت بعيد عن عيناي أشتقت الى ان انسى الدنيا بين عينيك اشتقت الى ان انسى همومى معك اشتقت لكلماتك لهمساتك لكل ذرة فيك اعلم انها مشيئة الله ولكن لم يعد للحياة طعم من دونك ارجوك ايها القلب الطف بجسد ضعيف ايها الليل اصبحت ظلمة قلبي اشد من ظلمتك فيا رب ليس لي سواك ارحم ضعفي وصبرني إليكَ أنت بقلم: نجمة الصبح إليكَ أنتَ يا سيّدي... يا: مَنْ علّمني الحُبَّ وأسرارَ الغرام ِ مَنْ أسْقطَ كبريائي رحمةً ومودَّةً رفع عنفوانِي مَنْ روى عطشي طهارةً بالعشقِ مَنْ زرعَ الهيامَ في أضلعي مَنْ شاغفني بالإشتياقِ إليكَ أنتَ يا سيّدي... يا: مَنْ أعطاني نبعاً مِنَ الحنانِ مَنْ زرع الأمل في رؤايَ مَنْ أنعشَ بعدّ المواتِ قلبي وأحياهْ إليكَ أنتَ يا سيّدي... أهدي كلماتي علَّ الحنينَ يصلك؟!... وتستشعِرَ اشتياقي؟!... فرُبَّ صدفةٍ أتتْ خيرٌ من ألفِ ألفِ ميعادِ ورُبَّ حُبٍّ يُحيهِ ألمُ النّأيِ ورُبَّ عِشقٍ يَنتعِشُ ويرتعِشُ بأوجاعِ البعدِ يتحدّى العنادَ بالعِنادِ... مرارة بقلم: نجمة الصبح عدتُ الى غرفتي, التي هجرتها منذُ رحيلك... عدتُ الى قلمي, الذي تنازلتُ عنهُ, بعد رحلة طويلة معه... في هذه الغرفة, التي شهدت على عذاباتي واهاتي, بدأت الكتابة... غِبتَ عني, وتركتني اصارع الآمي, حزمت حقيبتك, ورحلت الى اللامكان... رحلت قبل طلوع قمر الليل, وتركت لي المرارة والشوق... سيدي... لما لم تحسن قراأتي جيدا؟! لما سمحت للشمس ان تغيب عنّا؟! كيف ستأوي الى فراشك؟ وانت تعلم انك جرحتَ فؤادي... ابثّك عمري الضائع, لأن العمر من دونك, سيسير نحو الجمود؟!... ولكنني... لم ولن ولا أصاب باليأس... وسأظل انتظرك, لأن الانتظار, يحيي الامل في روحي... وانت حلمي واملي... تشاغف بقلم: نجمة الصبح ذات ليله تشاغف به القلب وقفت قرب نافذة غرفتي أناجي عنه القمر خاطبته, قلت له: حبيبي بذاته هو البدء نجوم الليل هو وشمسي المشرقة هو الورود والجمال وحياتي واملي مهلا سيدتي قال البدر: من ذا الملاك الذي تصيفين هو حبيبي ويسكن فؤادي كان للبدر اختصاراً جوابي... اسم حبيبي نقشت في شراييني هو جنة قلبي أشتاق له في صمتي أحبه, أعشقه وانا خلف الستار أأنساه لا لم ولن انساه ما دمت على قيد الحياة أهواه, أتهايم به متيّمة بعشقه وقلبي بغرامه يلتهب يتعلّقُ به اينما كان حبيبي اشكرك حبيبي لي أتحتَ العيش في فضاءات قصة حب تدوم وتدوم لأيام وأيام وأيام... ومن الحبِّ ما قتلْ بقلم: نجمةُ الصّبحْ بعدك عني زاد مرضي, فعجز الطّبّ عن مداوتي, واحتار في علاجي الأطباء... وللكلّ نفس الجواب... مرضها محال... اصبحت في غيبوبة لا ارى الا وجهك, ولا ألفظ الا إسمك, ولا يعزفُ القلب الا لذكرك... مرضي لذيذٌ بك... وغيبوبتي, جميلة... لأنك انت فيها... يسألني الجميع, ما الخطب؟! ولا استطيع ان اجيب... واحتار الجميع في وجعي, وسألني الطبيب عن الأسباب... قلت له: هل تفهم لغة العيون؟!... فأنظر إلى عيني انني عاشقة متيمة... حبيبي رحل ولن يعود... ووعده القلب, و في الحياة لم ولن ولا يدوم ... فكيف اعيش؟! والحب اصبح مستحيل... الديك الدواء يا طبيبي؟!... الديك ان تُرجع لي حبيبي؟!... نظر طبيبي إلي نظرة عجيبة, وادرك ان دوائي صعب الوجود... وإن وجد فغالي الثمن... حتى لو تبرع الكون كله, لا يوجد علاج لوجعي وألمي... فقلبي جريحٌ... وجرح القلب لا يُشفى... وأنا مكسورة الخاطر... وكسر الخاطر لا ُيجبر... الحب مرّةً يأتي في العمر... إما الحبّ يشفي وإما الحبُّ يقتل, وحبّ حبيبي... يُشفيني ويقتلني... دموع العين بقلم: نجمةُ الصّبحْ أيتها الدموع النازفة أسالك وعلني اسمع منك جوابا لماذا يا دموع تذرفين أرجوك تكلمي ,أتعودت أن تبقي هكذا انتظرتك مرارا كي تجفي ولا جدوى منك دموع تحكي آهات والآم تحكي حكاية قلب حزين مكسور عجزت نفسي عن مدواته , أيا قلب اتوسل إليك كن صديق دموعي وساعدها أيا قلب حدثها عن مأساة مدفونه موجودة فيك قفلتها بنفسي بفتاح ورميته في بحر هائج تحت ضوء القمر ووعدت نفسي ان لا ابحث عنه أيا دموع العين الم تتعبي وانت تذرفين بكل دمعة قصة طويلة تحكي حكاية لو تودين تكتب في رواية . أرجوك ارحميني ولو لساعات فانا عطشانة كي أرى عيوني وأعرف لونها الحقيقي ,ارجوك أعطيني فرصة ثم عودي للبكاء غدْ بقلم: نجمةُ الصّبحْ جاء الليل واتشح بالسواد معلنا لي الوداع , وحط الحزن بقلبي وبدأ يسرد لي حكاية دموع فرح عابر , لفني الحزن بسلاسل من الظلم والعنف وبدون رحمة خذلني الصدق واكتشفت ان الكذب كان مشوار العمر ولن ادري به إلا متأخرة, إكتشفت انانيته وحبه الذائف قررت واستطعت ان أدفن هذا الحب في صحراء جرداء كي لا افكر ان اعود إليه . لذا اروي لكم قصتي الحزينة , ولكن كل ما يخفف عني انني انتشلته من قلبي وعقلي ولم اعد أشعر بذاك الحب المزيف فأنا انسانه أعشق الحياة الجميله ولم ادع خداعه يحطمني وسأكون قوية فبعد رحيله لن أهزم , سأجعل حياتي ممتعة ورائعة تملؤها الفرحة كطفلة تحلم بالغد وسأطلب السعادة أينما كانت وسأفكر بغد جديد ومستقبل جميل. ذكرى بقلم: نجمةُ الصّبحْ يا لها من ايام جميله عشتها ودائما اتذكرها من اجلك سأرويها وبأعلى صوتي ساحكيها ذكرياتي معك جعلتني اتحدى الدنيا وما فيها فأنت اجمل شيء حصل في حياتي وانت اروع ما فيها فلو حرمني الزمن ان القاك لن يحرمني من ذكراك ولي منك امانه ارجوك تذكرني ولكن لا تبكي فدموعك تحرقني واعلم عيونك ربما لن تعود وتراني اما قلبك فمن المستحيل ان ينساني لاننني امراة احببتك بكل جوارحي وفاء بقلم: نجمةُ الصّبحْ عجبا من أنت ؟ هل لك قلب ام صخرة صماء ليتني استطيع ان ادخل لأرى بعيني وقتها سأعطيك كنزا لن تنساه سأمنحك بعضا من حناني ولا تسأل عن المقابل علك يوما تعرف ما معنى الفؤاد وتقدر هذا الحب الذي اشعل قلبي نار بك سأظل احبك لانك ملكت قلبي وغيرت حياتي , و قادني حبك الى الخيال ,ساهديك قلبي وروحي وبين الضلوع سأسكنك قد رسمت احلامي ووعودي معاك ,وفي يوم وعدتني ان تبقى معي مدى الحياة وان نغسل قلوبنا من نهر العذاب وان لا نستيقظ من هذا الحلم حتى الممات لكنك اخلفت هذا الوعد ومع كل هذا لن انساك إعتراف بقلم: نجمةُ الصّبحْ تعرف عليها عبر زجاجة كان تفصل بينهما الا وهي النت . احبته وعشقته وملك روحها جتى قالت عنه هذا فارس احلامي هذا من رسمته في خيالي .ربطت بينها علاقة وطيدة اصطحبها كلام الغزل والحب والهيام والشوق والغرام كانوا يقضون اكثر الاوقات سويا من دون ان تراه اصبحت تفهمه جيدا . ارسلت له الصورة التي اراد ان يراها اعجبته حتى قال فيها الاشعار وصفها انها هي من كانت في الاحلام وهي من اصبحت ملكة على عرش الفؤاد . هذه المسكينه من شدة حبها له اخفت عليه سرا ما وفي يوم قررت الاعتراف فماذا حصل ؟ حبيبي نادته ونور العيون ورمش الجفون وحبي الاول والاخير اود الاعتراف لقلب عشقته انثى بكل جوارحها حبيبي انا فتاة عرجاء لست كباقي الفتيات جملة واحدة قالتها ولم يرد احست بصمته انه شارد الاذهان كم كانت تتمنى ان يقول لها انت فتاتي ولا لغيرك ابالي انت عشقي وانت قدري ولكن للاسف قال لها امهليني لبعض الوقت لاعطيك جوابي هنا عرفت الرد مصبقا فحبيبها تخلى عنها وانتظرت يوم تلوى اليوم ونار تشتعل في قلبها تنتظر ان يهاتفها وفجأة وصلت الرسالة وقرات اسمه ونبض قلبها وهذا ما كتب فيها انني فكرت مليا فأنت بعيدة عني تفرقنا المسافات وحبي لك لا يحتمل ان ارك بعيدة عني فالشوق يعذبني لذا اريد ان تنسيني فعلمت من كلامه انه لا يريد ان يجرحها ولكنه يريد ان يهجرها جوى بقلم: نجمةُ الصّبحْ عندما دنا الليل نهضت لافتش عنك ناديت النجوم وسألتها اين من سكن قلبي اين من ملك روحي لم ترد الجواب علمت حينها انك بعيد ولكن ما صدقت لانك ساكن في افكاري ومن اجلك كتبت كلماتي ارحم دموعي والنار التي بروحي اكتب لك و يداي ترتجف وتذرف الدموع على خديّْ من عينيّْ من بعدك اختفت الفرحة من عيني وسافرت البهجة من نفسي اريد ان اعترف لك بشيء في بعدك دموعي ما جفت ولغيرك روحي ما حنّت وفي بعدك انا تعذبت ومن غيرك انا ضعت فسأبقى انتظرقمري علّه يعود لينير دربي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل