المحتوى الرئيسى

حالة استنفار في اندونيسيا بعد العثور على قنبلة قبل عيد القيامة

04/21 16:21

جاكرتا (رويترز) - قال وزير اندونيسي يوم الخميس ان الشرطة والجيش في البلاد أعلنا أعلى حالة من الاستنفار بعد العثور على قنبلة قرب كنيسة على مشارف جاكرتا بعد سلسلة من الهجمات التي شنها متشددون في الاسابيع القليلة الماضية. وشهدت اندونيسيا أكبر دول العالم الاسلامي سكانا زيادة في التشدد الديني خلال الاشهر القليلة الماضية شملت هجمات على مسيحيين ومجموعات بعينها من المسلمين يعتبرها المتشددون ضالة. وقال ديوكو سويانتو الوزير المنسق للشؤون السياسية والامنية والقضائية في اندونيسيا "ابتداء من صباح اليوم أصبح الجيش والشرطة في أعلى حالة من الاستنفار خاصة قبل الاحتفال بعيد القيامة." وأضاف أن هذا ينطبق على كل أجزاء البلاد. وقال مصدر في الشرطة ان القنبلة التي تم اكتشافها على بعد 100 متر من كنيسة في سربونج خارج جاكرتا مباشرة صباح اليوم وضعت قرب خط أنابيب كبير للغاز وقال المصدر انه تم ابطال مفعولها. وألقت وحدة مكافحة الارهاب التابعة للشرطة القبض على 19 شخصا خلال الايام القليلة الماضية لروابط مزعومة بهجمات أخيرة منها طرود ناسفة كانت موجهة لمسؤولين في مكافحة الارهاب ومدافعين عن التعددية الدينية وتفجير انتحاري في جاوة الغربية وأحدث قنبلة التي عثر عليها يوم الخميس. وقال انسياد مباي رئيس جهاز مكافحة الارهاب ان ضباطه اكتشفوا خلال الغارات أن الجماعة التي تقف وراء تفجير الكنيسة هي أيضا المسؤولة عن الطرود الناسفة. وفي الاسبوع الماضي أصيب 30 شخصا أغلبهم من رجال الشرطة في تفجير انتحاري بمسجد في مجمع للشرطة. وشهدت اندونيسيا زيادة في الهجمات والحوادث المتعلقة بالتشدد الديني في الاسابيع القليلة الماضية اذ قتلت حشود ثلاثة من المنتمين الى الطائفة الاحمدية التي يعتبرها كثيرون من الفئة الضالة وأحرقت كنيستين في جزيرة جاوة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل