المحتوى الرئيسى

مجموعة الإمارات الملكية تكمل صفقة شراء خيتافي الإسباني رسمياً

04/21 18:22

دبي - العربية.نت أعلنت مجموعة الإمارات الملكية "رويال إيميريتس غروب" اليوم الخميس 21-04-2011 في دبي شراء نادي خيتافي الإسباني في صفقة بلغت قيمتها بين 70 و90 مليون يورو. وقّع العقد رئيس المجموعة الإماراتية الشيخ بطي بن سهيل آل مكتوم ورئيس النادي الإسباني انخيل توريس بيريز. وقال الشيخ بطي في مؤتمر صحافي: "نحن سعداء بتوقيع هذا العقد لشراء نادي خيتافي الذي سيصبح اسمه خيتافي تيم دبي، ونرحب برئيسه وأعضائه في بلدهم الثاني الإمارات". وأضاف: "كلنا أمل أن يكون هذا العقد تجديداً للعلاقات بين الإمارات وإسبانيا، فالأمور لن تقف عند هذا الحد"، وذلك وفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية. أما انخيل توريس، فقال بدوره: "نحن سعداء أيضاً بتوقيع هذا العقد، وآمل أن يسهم التعاون بين المجموعة الإماراتية والنادي الإسباني في دفع الفريق إلى مستويات أعلى في البطولات المحلية والأوروبية". مدير المجموعة الإماراتية، الباكستاني قيصر رفيق، أكد أن "المجموعة اشترت النادي الإسباني بنسبة 100% وقيمة الصفقة تتراوح بين 70 و90 مليون يورو"، من دون أن يحدد السعر النهائي "لأننا اتفقنا على إبقاء الرقم سرياً بين الطرفين". وتابع "اسم النادي لن يتغير، لكن في الواقع أضفنا "تيم دبي" على خيتافي". وعن إمكان استقدام لاعبين من طراز عال إلى صفوف الفريق، قال رفيق: "منذ فترة ونحن نراقب بعض اللاعبين، لكن ما يمكنني قوله الآن إننا نسعى لأن يكون الفريق ضمن المراكز الستة الأولى في إسبانيا في الموسم المقبل، وسنقوم بضم ما يلزم من لاعبين لتحقيق ذلك، فخيتافي فريق صاعد بقوة ونراهن عليه للمستقبل". وكشف مدير المجموعة أن "المستندات المتعلقة بنادي خيتافي أكدت أنه لا يعاني من أي ديون، وهو أمر مريح جداً لنا". من جهته، قال مدير المشاريع في المجموعة الإماراتية سليمان البطي: "لا أعتقد بأن الفريق سيهبط إلى الدرجة الثانية في نهاية الموسم الحالي، وسنبذل قصارى جهودنا لاحقاً لتعزيز مستوى الفريق وتمكينه من حجز مركز بين الفرق الستة الأولى في الموسم المقبل لكي يتمكن من ضمان مشاركته في البطولات الأوروبية". وعن اللاعبين الجدد أوضح: "الأبواب ستكون مفتوحة لضم اللاعبين وسنعطي الأولوية للاعبين العرب". يحتل خيتافي المركز الرابع عشر بعد المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإسباني لهذا الموسم برصيد 37 نقطة، بفارق الأهداف أمام راسينغ سانتاندر، ونقطتين أمام أوساسونا، ويأتي خلفهم ملقة (33 نقطة) وسرقسطة (33) وهيركوليس (30) والميريا (26). وكان الشيخ القطري عبدالله بن ناصر آل ثاني، عضو شرف نادي الريان القطري لكرة القدم، اشترى في يونيو/ حزيران الماضي نادي ملقة الإسباني مقابل 36 مليون يورو. هذا وكان رجل الأعمال الأردني حسن عبدالله إسميك تقدم أيضاً بعرض لإنقاذ نادي ميونيخ 1860 الألماني من الإفلاس، بشرائه 49% من ملكية النادي المشارك حالياً في بطولة الدرجة الثانية بقيمة 13 مليون يورو. يُذكر أن الشيخ الإماراتي منصور بن زايد آل نهيان كان أبرم صفقة من العيار الثقيل قبل نحو ثلاثة أعوام بشراء نادي مانشستر سيتي الإنكليزي حيث دعم صفوفه بلاعبين مؤثرين فبات مزاحماً للفرق الكبيرة (مانشستر يونايتد وتشلسي وآرسنال) على المراكز الأولى، وبلغ نهائي كأس إنكلترا في الموسم الحالي. كما يملك رجل الأعمال المصري محمد الفايد نادي فولهام الإنكليزي منذ أعوام. وفضلاً عن شراء الأندية الأوروبية، تقوم عدة شركات خليجية، وخصوصاً من الإمارات برعاية أندية بارزة، كشركة "طيران الإمارات" التي تعتبر الراعي الرسمي لآرسنال وملعبه "استاد الإمارات"، فضلاً عن رعايتها لأندية هامبورغ الألماني وميلان الإيطالي وباريس سان جرمان الفرنسي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل