المحتوى الرئيسى

منظمات حقوقية تطالب الجامعة العربية بوقف دعم الأسد

04/21 15:49

كتب- خالد عفيفي: أعربت 13 منظمةً حقوقيةً عربيةً عن انزعاجها الشديد إزاء اتفاق الدول الأعضاء بجامعة الدول العربية، على التصويت لصالح الحكومة السورية، ودعم طلب ترشيحها للحصول على أحد مقاعد المجموعة الآسيوية بمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان.   وقالت المنظمات- في بيان مشترك وصل (إخوان أون لاين)- إن سجلَّ الحكومة السورية في مضمار حقوق الإنسان يجعل سوريا دومًا غير جديرة إذا ما طبقت المعايير الدولية بالحصول على مقعد بالهيئة الحقوقية الأممية، مشددةً على أن دعم ترشيحها في هذه اللحظة بالذات يشكِّل استخفافًا صارخًا بمشاعر وحقوق الشعب السوري؛ الذي كسر حاجز الخوف، وانتفض في معظم المحافظات السورية.   وأضافت: "من الواضح أن الانتقائية والمعايير المزدوجة ما تزال تَسِمُ خطاب ومواقف الجامعة، وهو ما تبدَّى على وجه الخصوص في غضِّ الطرف، والتواطؤ على جرائم القمع الوحشي للاحتجاجات السلمية المطالبة بالديمقراطية في البحرين واليمن، أما في الحالة السورية    فيبدو أن جامعة الدول العربية قد انحازت إلى مكافأة النظام السوري على قمعه لشعبه".وطالبت المنظمات عمرو موسى، الأمين العام لجامعة الدول العربية، بالإعلان عن عدم دعم ومساندة طلب ترشيح سوريا، داعيةً في الوقت ذاته إلى لعب دور تنسيقي إيجابي لحث الدول العربية على أن تمتنع بدورها عن تزكية هذا الطلب خلال التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة في الشهر المقبل.   وأكدت الدور المفترض أن تلعبه الحكومتان المصرية والتونسية على وجه الخصوص؛ لقطع الطريق على تلك الخطوة، وانتزاع زمام المبادرة والدفع باتجاه تبنِّي سياسات فعَّالة تدعم تعزيز حقوق الإنسان عبر مؤسسات الجامعة، تقود إلى مواقف عربية متسقة تجاه حقوق الإنسان، سواءٌ عبر منبر الجامعة أو عبر الأجهزة والهيئات الدولية المعنية بحقوق الإنسان في الأمم المتحدة.   من المنظمات الموقِّعة على البيان: مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان "مصر"، ومؤسسة هيثم المالح للدفاع عن المدافعين عن حقوق الإنسان "سوريا"، والرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، ومركز البحرين لحقوق الإنسان، والمنظمة اليمنية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات الديمقراطية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل