المحتوى الرئيسى

53 بالمائة من القراء لاينتظرون جديداً من تغيير جنسية أمين عام الجامعة العربية

04/21 15:01

دبي - العربية.نت اعتبر 53 بالمائة من المشاركين في استفتاء "العربية.نت" أن تغيير جنسية الأمين العام لجامعة الدول العربية لن يضيف أي جديد، سواء كان مصريا أو من أي جنسية عربية أخرى، فيما رأى 27 بالمائة أن هذا الإجراء من شأنه أن يضعف الاهتمام بالجامعة ويفقدها إشعاعها العربي والدولي. في المقابل خلصت النسبة المتبقية أي 20 بالمائة إلى اعتبار هذا التغيير عاملا إيجابيا سيزيد ويساهم في حيوية الجامعة. وكان عمرو موسى الأمين العام الحالي للجامعة رفض تمديد ولايته التي ستنتهي في مايو 2011، كما أفادت تقارير إعلامية مصرية، وقد أكد مصدر رسمي مصري أن تقدير القاهرة هو "أن موسى ليس منفتحا على فكرة التمديد، وأنه يرى أنه فعل ما بوسعه منذ أن قبل بمنصبه والذى تولاه فى مايو 2001. ورشحت مصر الديبلوماسي والسياسي المصري مصطفى الفقي لمنصب الأمين العام لجامعة الدول العربية. والفقي سبق له العمل مساعداً لوزير الخارجية المصرية للشؤون العربية، ومندوباً دائماً لمصر لدى الجامعة. وفي المقابل نادت أصوات عربية بضرورة تخلي مصر عن شغل منصب الأمين العام للجامعة العربية بسبب ماقيل حول فشل سياستها الخارجية في عهد الرئيس السابق حسني مبارك واعتبروا أن الحل يكمن في تغيير جنسية الأمين العام، بعد خروج عمرو موسى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل