المحتوى الرئيسى

فلبينيون يحتفلون بجلد ظهورهم قبل عيد القيامة

04/21 14:55

انجيلز سيتي (الفلبين) (رويترز) - سار مئات الفلبينيين يوم الخميس نصف عراة في طرق ضيقة وهم يجلدون ظهورهم حتى تدمي في طقس ديني يتواكب مع قرب انتهاء الصوم الكبير الذي تحتفل به الدولة التي بها أغلبية كاثوليكية. ويؤدي كثير من الفلبينيين الكاثوليك طقوس معاقبة الذات خلال الاسبوع السابق على عيد القيامة كنوع من العبادة والتضرع. وقال لويسيتو كابيني عامل البناء (42 عاما) لرويترز وهو يستعد لجلد ظهره بحزمة من الخيزران المثبتة في نهاية حبل "انني أفعل ذلك على انه نذر شخصي لله." وفي مدينة انجيلز سيتي التي تبعد نحو 90 كيلومترا شمالي مانيلا سار فلبينيون متدينيون وهم حفاة وظهورهم تدمي في الشوارع اعتقادا بأن تضحيتهم ستمنحهم الخلاص من خطاياهم. ويبدأ طقس جلد الذات بربط حبل حول الذراعين والساقين ثم ضرب الظهر بالة حادة. وقال كابيني "كان الله رحيما باسرتي. فقد شفى أحد أبنائي الذي كان يعاني من الالتهاب الرئوي ولم يمرض أي من أبنائي الثلاثة منذ ان بدأت هذا النذر قبل اربع سنوات. فقد نذرت ان افعل ذلك كل عام لكي أقول شكرا للرب."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل