المحتوى الرئيسى

> مبعوثون خليجيون لحل الأزمة في اليمن

04/21 21:07

 قررت دول الخليج العربي التي تتوسط من أجل انتقال سلمي للسلطة في اليمن، إيفاد وزير خارجية الإمارات الشيخ عبدالله بن زايد إلي صنعاء غدا مع الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبداللطيف الزياني الذي وصل أمس إلي صنعاء، لكن الرئيس اليمني علي عبدالله صالح رفض مجددًا التخلي عن السلطة، في وقت تتواصل فيه الاحتجاجات والدعوة إلي مسيرات مليونية. وقال مسئول يمني إن «وزير خارجية الإمارات الشيخ عبدالله بن زايد سيصل إلي صنعاء في غضون أيام لنقل وجهة نظر دول الخليج بعدما يسمع وجهات نظر الحكومة والمعارضة». وقال الوزير الإماراتي في مؤتمر صحفي أمس الأول في أبوظبي «استمعنا إلي جميع الأطراف اليمنية سواء من الحزب الحاكم أو المعارضة، ونحن في دول مجلس التعاون في مرحلة تشاور حاليا لبحث الخطوة المقبلة التي سيتخذها المجلس وستكون خلال الساعات المقبلة». لكن لم يدل بمزيد من التفاصيل. وفي هذا السياق، تعهد الرئيس اليمني بألا يترشح في الانتخابات المقبلة عندما تنتهي ولايته الحالية عام 2013 . وأبلغ مجموعة من أنصاره بأنه سيظل «صامدا» ولن يقبل أي «مؤامرات أو انقلابات» وقال إن «التغيير والرحيل يكون من خلال صناديق الاقتراع وفي إطار الشرعية الدستورية». يأتي ذلك في وقت تتزايد فيه احتجاجات الثوار في مختلف المدن اليمنية مطالبين بتنحية صالح ومحاكمته مع أركان نظامه كمجرمي حرب. وفي هذا السياق، دعا شباب الثورة اليمنية إلي مسيرات مليونية في عموم البلاد احتجاجا علي مقتل نحو عشرة أشخاص خلال اليومين الماضيين، أغلبهم متظاهرون كانوا يطالبون برحيل نظام صالح. من جانبها استنكرت الجالية اليمنية في مصر أمس الصمت والتجاهل التام من قبل الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي ومنظمات حقوق الإنسان ووسائل الإعلام للأحداث التي تشهدها الساحة اليمنية واستخدام النظام اليمني لجميع وسائل القتل والقمع والإبادة تجاه شباب الثورة العزل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل