المحتوى الرئيسى

"الكسب غير المشروع" يبدأ التحقيق مع آل مبارك الأسبوع المقبل

04/21 21:40

كتب- حسن محمود: واصل جهاز الكسب غير المشروع- برئاسة المستشار عاصم الجوهري، مساعد وزير العدل- استعدادته لبدء التحقيقات مع الرئيس المخلوع حسني مبارك، وزوجته سوزان مبارك، ونجليه علاء وجمال، وزوجتيهما هايدي راسخ وخديجة الجمال.   وأعلن الجهاز، اليوم، بدء الاستماع إلى أقوال زوجتي علاء وجمال مبارك، الثلاثاء المقبل، في بلاغات تفيد بتضخم ثرواتهما واستيضاح بعض الوقائع الواردة بمحاضر الأجهزة الرقابية بشأن ثروة أسرة مبارك.   وأثبتت تقارير مباحث الأموال العامة تضخُّم ممتلكات وثروات الرئيس المخلوع وأسرته، مؤكدةً امتلاك أسرة مبارك ثروةً عقاريةً من قصور وفيلات وشاليهات وشقق فاخرة، في شرم الشيخ والتجمع الخامس والقاهرة وفايد والإسكندرية، وطريق الإسماعيلية، ومساحات كبيرة من الأراضي الفضاء والزراعية في أماكن متفرقة، وأرصدة مالية بالعملات الأجنبية والجنيه المصري، جُمعت بطرق غير مشروعة، وبلغت مليارات، في حسابات بنكية بعضها سري، منها امتلاكهم 250 مليون جنيه في بنك واحد، هو البنك الأهلي المصري (فرع مصر الجديدة)، وبلغت الحسابات الخاصة بالأسرة 10 حسابات لـ"علاء مبارك"، و8 حسابات خاصة بـ"جمال مبارك"، و6 حسابات لـ"سوزان مبارك" في بنوك مختلفة، بجانب حساب مكتبة الإسكندرية الذي يضم 145 مليون دولار، وحسابات سرية في البنوك المصرية تم تقدير المبالغ المودعة بها بـ200‏ مليون جنيه‏، و‏147‏ مليون دولار‏.   أما سوزان مبارك فبحسب التقارير لم يكن مصدر ثرائها حساب مكتبة الإسكندرية فحسب؛ حيث اتهمها المقدم معتصم فتحي، الضابط السابق بهيئة الرقابة الإدارية في بلاغ إلى نيابة الأموال العامة بعد حصوله على مستندات وأوراق رسمية ومعلومات من مسئولين في الدولة، تفيد بأنها استوردت تحفًا وأنتيكات بمئات الملايين من تاجر يهودي فرنسي يُدعى زيكا، كما أنها رأست أكثر من ‬10 جمعيات أهلية وانهالت عليها معونات وتبرعات ومساعدات وهبات من الداخل والخارج، ومعظم هذه الأموال تحكمت فيها وحدها.   وكانت بعض المواقع الإخبارية الدولية أشارت في تقارير لها إلى أن ثروة الرئيس الأسبق حسني مبارك وعائلته تتراوح بين 40 و70 مليار دولار في بنوك سويسرا وبريطانيا، مشيرةً إلى أن هذه الثروات تم تجميعها من عقود التسليح وتحالفات مع شركات دولية تخضع لشروط ملكية بنسبة 51% لوكيل محلي في مصر، مثل مطاعم تشيليز وسيارات هيونداي وسكودا وفودافون وعقارات وفنادق فخمة عديدة أخرى، فيما نفت هذه الجهات امتلاك الرئيس وعائلته أي أسهم فيها.   وبحسب تقرير مركز "آي إتش إس جلوبال إنسايت" فإن لدى عائلة مبارك أملاكًا في لندن وباريس ومدريد ودبي وواشنطن ونيويورك وفرانكفورت، مشيرةً إلى امتلاك عائلة مبارك فنادق وأراضيَ بمنتجع شرم الشيخ السياحي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل