المحتوى الرئيسى
alaan TV

ترحيب واسع بإقالة محافظ المنوفية

04/21 14:24

المنوفية- وجيه عاشور: استقبل أهالي المنوفية خبر إقالة سامي عمارة، محافظ المنوفية السابق، وتعيين المستشار أشرف هلال بدلاً منه بسعادة بالغة، وترحاب شديد, مؤكدين أن عمارة كان سببًا رئيسيًّا في تفشي الفساد والمحسوبية داخل قطاعات الدولة بالمحافظة, فيما طالبوا المحافظ الجديد بوضع خطط فورية ومحددة زمنيًّا لحلِّ مشكلات المحافظة.   يقول وحيد بعث الله "مدرس": هذا التغيير كان لا بد منه بعد أن شهد عهد المحافظ السابق سامي عمارة فسادًا كبيرًا، ويكفي إحالة 5 من مسئولي ديوان عام المحافظة من معاونيه إلى المحاكمة التأديبية، وعلى رأسهم عبد الوهاب سويلم مدير إدارة شئون العاملين؛ بسبب تورطهم في مخالفات مالية؛ ليكون أكبر دليل على تستُّره على الفساد، واستشرائه حتى في ديوان المحافظة نفسه.   وطالب بعث الله المحافظ الجديد بضرورة إقالة جميع رؤساء المدن، وكذلك كل رؤساء الوحدات المحلية؛ لأنهم جزءٌ من النظام السابق، الذين أفسدوا- ومعهم المحافظ السابق- الحياة في المحافظة، وعطَّلوا مصالح المواطنين؛ بسبب المحسوبيَّات والرشى.   وأضاف الحاج عبد الخالق زين، موظف بالمعاش، أن الأهالي طالما نادوا كثيرًا ومن قبل الثورة بتغيير المحافظ بعد قيامه بإصدار قرار بتصفية جمعية المواساة ومستشفياتها التي يعالجون فيها بأسعار رمزية، في ظلِّ التدني الواضح بمستشفيات الحكومة.   وأكد فوزي عبد الهادي "أديب" أن الثقافة في المحافظة في ظلِّ عهد سامي عمارة ومَن سبقه من المحافظين شهدت تدهورًا كبيرًا، مدللاً على ذلك بأن مركز منوف بالكامل ليس به بيت للثقافة، ولا أي مكان يلتقي فيه الأدباء والشعراء, مطالبًا المحافظ الجديد بتحويل مقرِّ الحزب الوطني المنحل بمدينة منوف إلى بيت للثقافة.   ورحَّبت أسماء عبد الهادي باستبعاد سامي عمارة، واستبشرت بوجود محافظ مدني وليس عسكريًّا, وأكدت أنها ومعها المئات من الخريجين عملوا كمدرسين لسنوات طويلة بالأجر، وطالبوا بمقابلة المحافظ السابق أكثر من مرَّة، وقدَّموا له مذكراتٍ كثيرةً؛ للمطالبة بتحرير عقود دائمة لهم، تحفظ لهم حقوقهم، بعد أن تمَّ الاستغناء عنهم بالمدارس التي يعملون بها، إلا أنه- وعلى حدِّ قولها- رفض مقابلتهم أكثر من مرة، ولم يرد حتى على شكواهم.   الشيخ سلامة جمعة "داعية" قال: إن التغيير سنةُ الله في أرضه وفي خلقه، وإن الرسول صلى الله عليه وسلم ما جاء برسالته إلا لتغيير أوضاع مقلوبة، وليحارب دولة الظلم والطغيان, مؤكدًا أن المحافظ السابق كان طوال أيام الثورة يصدر قراراته لقوات الأمن بسحل المتظاهرين من أبناء المنوفية أمام المحافظة، ومديرية الأمن، وكان يصرِّح وقتها لكلِّ قنوات التليفزيون المصري بأنه قد نجح في السيطرة على المظاهرات في المنوفية.   واتهم محمد عبد الجواد "فلاح" عمارة بالتواطؤ مع أحمد عز ومجموعة من رجال الأعمال بالمحافظة ضدهم، وقيامه بنزع ملكية 250 فدانًا من أراضي الفلاحين الزراعية بعدد من القرى، وذلك بالتحايل على قرار الحكومة بنزع ملكية 80 فدانًا فقط وليس 250 فدانًا؛ وذلك لشقِّ طريق جديد يخدم مصالح شركات عز ورجال الأعمال بمدينة السادات.   وأشار محمد عمر "موظف" إلى أن قرى المنوفية عانت من الإهمال في عهد سامي عمارة، وطالبوه مرات عديدة بزيارة إحدى القرى؛ لرؤية الإهمال من جانب المحليات؛ حيث تخترق الكتلة السكنية بالقرية ترعة مليئة بالثعابين والحيوانات الزاحفة التي حوَّلت حياة الأهالي إلى جحيم، بالإضافة إلى مشكلات الخبز والوحدة الصحية والمشكلات التي لا حصر لها، ومع ذلك لم يهتم، ولم يعِر طلبات واستغاثات أهالي القرية أي اهتمام، فكان لا بد من إقالته.   وأعرب محمد عبده، أحد العاملين بمشروع التشجير بالمحافظة، عن سعادته برحيل سامي عمارة الذي لم يوافق على زيادة مكافآتهم التي لم تتعدَّ 50 جنيهًا, ولم يحرر لهم عقودًا في الوقت الذي يتقاضى فيه مستشاروه عشرات الآلاف من الجنيهات شهريًّا.   الحاجة فاطمة عبد الحميد، ربة منزل، قالت: "الحمد لله إن سامي عمارة رحل؛ لأنه سبب كل البلاوي والمشكلات في المحافظة", وأضافت أنها طالبته بتوفير فرصة عمل لابنتها الحاصلة على دبلوم تجارة بعد وفاة والدها وعائلهم الوحيد في حادث سيارة، فلم يرحم توسلاتها.   وفي مجال الرياضة قال محمد زيد، موظف بالشباب والرياضة، إن سامي عمارة تواطأ مع عزت إلياس، وكيل وزارة الشباب بالمحافظة، وتستَّر على مخالفاته المالية والإدارية الفاضحة, وأضاف: وبالرغم من اتهامنا لوكيل الوزارة بأنه قد اشترك في موقعة "الجمل"- وكان يُرغم العمال والموظفين على الذهاب للقاهرة للاشتراك في الاعتداء على الثوار- فإن المحافظ سامي عمارة ظلَّ يسانده.   وطالب الدكتور محمد حماد "طبيب" المستشار أشرف هلال المحافظ الجديد بضرورة النظر إلى المستشفيات الحكومية وتحريرها من "مافيا" الحزب الوطني المنحل, وتطهير المحليات من أذرع النظام السابق الذي ظلَّ سامي عمارة متستِّرًا على فسادهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل