المحتوى الرئيسى

«الآثار» تتعاقد مع شركة سياحية لإنتاج 130 نموذج أثري بتكلفة 2.3 مليون جنيه

04/21 13:15

تعاقدت وحدة إنتاج النماذج الأثرية بوزارة الدولة لشؤون الآثار مع إحدى الشركات السياحية والفندقية بمدينة شرم الشيخ لتوريد 130 قطعة فنية من النماذج الأثرية، تضم مجموعة من تماثيل توت عنخ آمون، والعجلة الحربية، بتكلفة 2.3 مليون جنيه، يتم توريدها على مدار ثمانية عشر شهراً. وصرح الدكتور زاهي حواس، وزير الدولة لشؤون الآثار، بأن الوحدة الإنتاجية الجديدة للنماذج جاءت تطبيقاً لقانون حماية الآثار وتعديلاته الجديدة العام الماضي، حيث نصت المادة 36 من القانون على سريان جميع حقوق الملكية والعلامة التجارية وحماية استغلالها لصالح الآثار، ويطبق ذلك على النماذج الأثرية وصور القطع الأثرية التابعة للآثار، وقال حواس إن القانون الجديد ولائحته التنفيذية أتاح للوزارة إنشاء وحدات إنتاجية ذات طبيعة خاصة لزيادة موارد الآثار. وأوضح أن المادة 142 من اللائحة التنفيذية أكدت حق الآثار في إنتاج نماذج حديثة للقطع الأثرية مطابقة تماماً للأثر الأصلي، وختمها بخاتم أو شعار الآثار بما يكفل تميزها عن غيرها من النماذج أو الآثار الأصلية. وقال اللواء سامح خطاب، رئيس قطاع التمويل بالوزارة، إن أول عقد لبيع النماذج تم توقيعه في فبراير الماضي، وبدأ الإنتاج الفعلي مع بداية الشهر الجاري، من أجل الانتهاء من إنتاج النماذج المطلوبة، وهو يعتبر «باكورة» عمل الوحدة منذ إنشائها. وأوضح أن الوحدة الإنتاجية الجديدة يعمل بها أربعون فنياً في مجالات النحت والتلوين والنقوش الجدارية من خريجي كليات ومعاهد بالجامعات المصرية، ومن بينهم خريجو المدارس الفنية، والذين يقومون بصب وعمل النماذج وتشكيل الخزف والفخار وأشغال المعادن مثل الحفر والنقش عليها وهم من العمالة الفنية المدربة. وقال عمرو الطيبي، المدير التنفيذي للوحدة الإنتاجية، إن التعاقدات مع العاملين بالوحدة الإنتاجية الجديدة تخضع لقواعد أجور العاملين بالوحدات الإنتاجية بالدولة ويرتبط فيها الحافز بمقدار الإنتاج، وأشار إلى أن هذه الأنشطة سوف تسهم فى زيادة دخل الوزارة. وأضاف أن الوزراة تلقت طلبات من عدد من الفنيين العاملين بمركز إحياء الفن القديم بالزمالك للانضمام إلى الوحدة الإنتاجية الجديدة، كما انضم عدد من خريجي الأقسام غير الفنية للعمل للوحدة لمهارتهم في أعمال الحفر والنقش والتلوين والتصميم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل