المحتوى الرئيسى
alaan TV

عبقربة مورينيو تقود ريال مدريد لكسر عقدة برشلونة والفوز بكأس إسبانيا بعدغياب 18عاما

04/21 12:57

أخيرا تخلص ريال مدريد من عقدة برشلونة بعد نجاحه في الفوز بكأس ملك إسبانيا بهدف مقابل لاشيء في المباراة التي جمعت بينهما على ملعب مسيتايا بمدينة فالنسيا وهو الفوز الأول لريال مدريد بعد 6 جولات لم يتذوق فيها طعم الفوز خلال 3 سنوات وامتدت المباراة لوقت اضافي نجح الريال في حسمه بهدف قاتل لرونالدو ليتوج الريال باللقب للمرة الاولي منذ عام 1993 وهي البطولة رقم 18 لنادي الريال في كأس اسبانيا. ولعبت عبقرية البرتغالي مورينيو دورا كبيرا في حسم المباراة لصالح ريال مدريد بعد ان نجح في التعامل مع المباراة خاصة في الوقت الاضافي رغم السيطرة الواضحة من جانب برشلونة على مجريات الامور في الشوط الثاني لينجح المدرب البرتغالي في تحقيق اول القابه منذ توليه مسئولية الفريق في الموسم الحالي كما انها البطولة الرابعة في بطولات الكأس في الدوريات الاوروبية التي تولي التدريب فيها بعد بورتو البرتغالي وتشيلسي الانجليزي وانتر ميلان الايطالي  كما تعتبر المباراة اول مباراة نهائية يخسرها بيب جوارديولا المدير الفني لبرشلونة منذ توليه مسئولية تدريب الفريق. ورغم التشكيلة الدفاعية التي خاض بها مورينيو المباراة الا انه تمسك بها ورفض اجراء اي تغييرات رغم انه بدأ المباراة بدون رأس حربة صريح الا انه استغل الاندفاع الهجومي لبرشلونة في الوقت الاضافي ليخطف هدف الفوز عن طريق مواطنه البرتغالي كرستيانو رونالدو الذي حقق هدفه الثاني في البارسا في اقل من 4 ايام. ويعتبر الحارس الاسباني ايكار كاسياس لاعب الريال نجم المباراة بدون منازع بعد ان انقذ فريقه من اكثر من هدف محقق خاصة في الشوط الثاني وتصديه لاكثر من كرة خطيرة عن طريق البرتغالي ليونيل ميسي. وجاءت تصريحات مورينيو بعد المباراة ان الاستحواذ والسيطرة ليس معيار الفوز باللقب قائلا "البعض يعتقد أن كرة القدم هو الاستحواذ عليها  لكنها ليست كذلك.. كرة القدم هي لعبة جماعية و الدفاع.. هجمات مرتده تغطية المناطق واللعب بشكل جماعي". وأضاف " أنا فخور بلاعبي فريقي قدموا عمل جيد وأنا سعيد مع نفسي لانني حققت أربعة القاب كأس مع أربع بلدان مختلفه.. واحده في بلدي وثلاثه في أهم الدوريات الاوربية ".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل