المحتوى الرئيسى

أطباء "أسوان" يتهمون مجدي يعقوب باستخدام الخنازير في علاج المرضى

04/21 12:21

كشفت مذكرة قدمها أطباء بمستشفى أسوان التعليمي لوزير الصحة ومحافظ أسوان عن وجود وثيقة من مؤسسة الدكتور مجدي يعقوب الخيرية، تؤكد قيام د. يعقوب بوضع وصلات من جسم الخنازير xenograft لمريض يبلغ من العمر 13 عامًا دخل المؤسسة للعلاج في 21 أغسطس 2009 وخرج في 2 من سبتمبر من نفس العام وكان يعاني من التهاب الصمام، وجذع الشريان الأورطي الذي أدى إلى حدوث تمدد كاذب بالشريان الأورطى للمريض.وأكد الأطباء في المذكرة أن مؤسسة مجدي يعقوب ليست مؤسسة خيرية ولكنها مؤسسة بحثية، - بخلاف ما جاء بالتمهيد للعقد أنها: "مؤسسة أهلية غير هادفة للربح لأمراض وأبحاث القلب" ، ودلل الأطباء على ذلك بما ورد في الصفحة الأولى من العقد بما نصّه في النسخة المترجمة (وحسب ما ورد في المادة 21 والتي تنص على أنه في حالة وجود اختلاف في النص بين اللغتين يرجّح نصّ اللغة العربية )، وما ورد بنص المادة 13 ما نصّه: "وفي حالة القيام بأبحاث علمية تلتزم المؤسسة باتباع اللوائح العالمية المنظمة لأخلاقيات البحث العلمي بما لا يتعارض مع لوائح وزارة الصحة في هذا الشأن".وأظهرت المذكرة تناقضًا بين ما ورد في مقدمة العقد "ترغب وزارة الصحة في توفير خدمة متميزة لمرضى القلب" وقيام د. يعقوب بانتزاع قسم العناية المركزة للقلب ورفض تدريبه لكوادر مصرية لضمان استمرار تواجده.وقالت المذكرة إن مجدي يعقوب يقيم ستارًا حديديًا غامضًا حول مؤسسته، ويمنع دخول أى شخص غير أعضاء مؤسسته.وبعد حضور الحاكم العسكري اجتماعهم التنسيقي السابق في 3 مارس الماضي أعدّ أكثر من 60 طبيبًا بمستشفى أسوان التعليمي - من بينهم: د. محمد إبراهيم إسماعيل (رئيس قسم التخدير والعمليات) ود. محمد عبد الفتاح عباس (استشاري جراحة عامة) ود. شريف الدسوقي (استشاري جراحة عظام) تقريرًا خاصًا - أكدوا في تمهيده مدى تكلفة المستشفى والمحافظة قبل وأثناء وبعد استلام د. مجدي يعقوب ومؤسسته لجزء مهم منها، حيث بدأ المستشفى التعليمي بإجراء تعديلات بها من ميزانيتها لاستقبال جهاز قسطرة القلب، وتحملت مقابل تذاكر السفر للجميع بالطائرة ذهابًا وإيابًا بل وصرف مكافأة أسبوعية 3 آلاف جنيه، كما تكلفت المحافظة الإقامة كاملة بـ"عروس النيل"، وفي أول زيارة لـ د. مجدي اشترط إنشاء مكان مخصص وتجهيز وفرش المكان من ميزانية المستشفى لعمل القسطرة الثانية طبقاً للمواصفات التي يحددها، ثم طالب بتخصيص قسم الطوارئ وغرفتي عملياته مجهزتين؛ ليكون عناية مركزة بزعم تدريب أطباء المستشفى مما كلّفها حوالي 5 ملايين جنيه، ولم يكتف بذلك ولكنه أمر بمدّ القسم بأجهزة : "مونيتور" و"جهاز رسم قلب"، و"جهاز صدمات" وغيره بلغ قيمتها 13 مليون جنيه، - كل ذلك على حساب المستشفى - ثم طلب ضم الطابق الثالث من المستشفى، بل وإنشاء بعض الغرف خارجه لعمل تحاليل، ولم ينته الأمر عند هذا الحد بل طالب بتخصيص قطعة أرض أخرى بجوار المبنى لتركيب جهاز مغناطيسي وأشعة مقطعية - حسب التقرير.ومن جانبه أكد الدكتور محمد عباس، رئيس قسم الجراحة بمستشفي أسوان التعليمي، أن الدكتور مجدي يعقوب متخصص في جراحات العيوب الخلقية ويقوم بإجراء عمليات الجراحة للأطفال الذين يولدون بعيوب خلقية، وبعد رفع العيب يستعين بجزء من حيوان قريب من الإنسان وهو الخنزير ويتم وضع هذا الجزء في جسم الطفل دون علم أهله.وأشار عباس إن العمر الافتراضي للخنزير أقل من الإنسان، ولذلك يتطلب ذلك تدخلا جراحيا جديدا كل فترة. وأضاف إن الدكتور مجدي يعقوب لم يخطر مركز البحث العلمي للوزارة ولم يتخذ الإجراءات القانونية الخاصة بالبحوث والعمليات التي يجريها داخل المستشفي.المصدر: بوابة الأهرام

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل