المحتوى الرئيسى

"التضامن الدولية" تستأنف نشاطها بغزة

04/21 12:12

أعلنت حركة التضامن الدولية، المنظمة الدولية غير الحكومية المتضامنة مع الشعب الفلسطيني، استئناف عملها في قطاع غزة بعد ايام من مقتل ناشطها الايطالي فيتوريو اريجوني.وتجمع خمسة ناشطين من الحركة عند رصيف بحري في مدينة غزة لاستئناف مراقبتهم لكيفية تعامل البحرية الاسرائيلية مع قوارب الصيادين الفلسطينيين قبالة سواحل المدينة، وهو النشاط الذي كان يتولاه اريجوني بانتظام.وعثر على الناشط الايطالي العضو في حركة التضامن الدولية فجر الجمعة مشنوقا داخل منزل في قطاع غزة بعيد ساعات من خطفه على ايدي مجموعة مسلحة.وانضم الى المتضامنين الخمسة الذين اتوا من الولايات المتحدة وبلجيكا وايطاليا حوالى 200 فلسطيني، ووقف الجميع دقيقة صمت احياء لذكرى اريجوني ثم رمت خمسة قوارب صيد زهور في البحر في حين كان العلم الفلسطيني يرفرف في المكان.وقالت اينجي نيفس الناشطة في حركة التضامن الدولية إن "فيتوريو اريجوني اعتاد مراقبة حركة القوارب الفلسطينية في المياه الاقليمية لرصد الانتهاكات المحتملة لحقوق الانسان" التي ترتكبها اسرائيل بحق الفلسطينيين.وكان رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض قد صرح امس الاربعاء بأن مقتل اريجوني شكل "ضربة مؤلمة" لحركة التضامن مع الفلسطينيين التي تبقى مع ذلك قوية.وقال فياض لوكالة فرانس برس خلال مشاركته في افتتاح المؤتمر الدولي السادس للمقاومة الشعبية في بلعين بالضفة الغربية المحتلة ان "مقتل اريجوني كان ضربة مؤلمة لنا وللمتضامنين الاجانب".واضاف "لكن هذه المشاركة الواسعة في مؤتمر بلعين للمقاومة الشعبية اليوم يطمئننا بأن حركة التضامن الدولية مازالت قوية وواسعة".واطلق القائمون على مؤتمر بلعين السادس الذي يحضره حوالى 700 شخص من اجانب وفلسطينيين واسرائيليين، اسم دورة فيتوريو.وقتل ناشط السلام والصحفي الايطالي اريغجوني فجر الجمعة على يد جماعة سلفية بعيد ساعات على اختطافها اياه مساء الخميس مطالبة حكومة حماس بالافراج عن جميع معتقليها.واريجوني هو اول اجنبي يقتل في قطاع غزة منذ سيطرت عليه حركة حماس في يونيو 2007. واستنكرت حكومة حماس بقطاع غزة مقتل الناشط معتبرة اياه "جريمة بشعة". 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل