المحتوى الرئيسى

ن.تايمز: مصير مبارك أحزن البعض

04/21 12:06

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية إن عددًا ليس بالقليل من المصريين يتعاطفون مع الرئيس السابق حسني مبارك جراء المصير المأساوي الذي وصل إليه وهو في هذه السن، خاصة أن التهم الموجهة إليه عقوبتها تتراوح بين المؤبد والإعدام، ورغم هذا التعاطف إلا أنهم يؤكدون أنه ليس بريئًا.وأضافت الصحيفة في عددها اليوم الخميس :"إن هناك تيارًا من الانزعاج بين المصريين للطريقة التي عومل بها الرئيس حسني مبارك بعد خلعه من السلطة في فبراير الماضي، خاصة أن جزءًا كبيرًا منهم لم يعرفوا رئيسًا غيره، ورغم عدم وجود دراسات تثبت لمسة التعاطف تلك، إلا أن هذه العواطف تظهر تعبيرات فردية، مثل سلمى سويلم التي تقول خلال زيارتها لأحد متاحف الفن:"مبارك رجل عجوز ومريض .. أبناؤه في السجن وهذا يكفي".وتوضح الصحيفة أن جزءًا كبيرًا جدًا من هذه العواطف التي طغت على الأمة معقد، خاصة في هذا الوقت الذي يسعى فيه البلد للتصالح مع الماضي والانتقال إلى المستقبل وتحقيق التوازن بين من يدعو للانتقام، ومطالب العدالة، فالمصريون لايزالون غير متأكدين إذا كان ينبغي مواصلة المصالحة أم مطاردة النظام السابق أو مجرد محاولة نسيان كل شيء .ورصدت الصحيفة تلك المشاعر المعقدة، ونقلت عن حسين حنفي "44 عامًا" بينما كان يقف مع مجموعة من أصدقائه لمناقشة الوضع قوله:"إننا لا نزال نراه حاكم مصر، حتى ولو تم القبض عليه .. أنا لم أر أي شخص غيره رئيسًا منذ 30 عاما .. ولن أنساه بين عشية وضحاها .. أشعر بالأسف عليه .. لكنه ليس بريئًا".والتقطت منى يوسف طرف الحديث من حنفي، وقالت:"لا أحد سعيد بما فعله .. لكننا نشأنا معه .. ولم نعرف رئيسًا غيره طيلة 30 عاما".ورغم الكثير من السخط الذي يبديه المصريون تجاه الرئيس السابق إلا أن الكثير منهم لا يرغبون في محاكمته، ومنهم أحمد طه (24 عاما) الذي قال :"أنا منزعج، ولا ينبغي وضع صور للرئيس مبارك في أي مصلحة حكومية .. عندما أنظر إليه أتذكر الإذلال، والبطالة والتضخم والفساد، وأتذكر سمعة البلاد السيئة في الخارج .. إنه يذكرني بكل ما هو سييء في هذا البلد"، ورغم هذا فإن طه لا يريد محاكمة مبارك .. فقط يريد نسيان الأمر .وفي المقابل، رصدت الصحيفة عددًا من الأصوات التي لا تتعاطف مع مبارك وترحب بمحاكمته، منهم مينا هاشم (25 عاما) وهو مصرفي ويقول:"إنه شيء جيد أن يحاكم مبارك".ونقلت الصحيفة عن سلامة أحمد سلامة، رئيس التحرير صحيفة "الشروق"المستقلة قوله:إن"المأساة ليست بالضرورة أن تكون مثل اغتيال السادات أو ناصر .. ولكن مأساة مبارك هو أنه سقط من ارتفاع وقمة السلطة في غضون أيام أو ساعات .. من كان يظن أن مثل هذا الرجل القوي يقال له وداعًا بمثل هذا الشكل؟".وفي النهاية، أكدت الصحيفة أن مبارك، طبقا للصحف المصرية يرى كل شيء رماديا الآن، ومعظم المصريين سعداء لرؤية أبنائه الذي احتكروا كل شيء وهم يوضعون في السجن.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل