المحتوى الرئيسى

عرض فيلم "ريو" فى مصر بالتزامن مع أعياد الربيع

04/21 15:50

مع اقتراب موسم أعياد الربيع وعيد شم النسيم يوم 24 إبريل تأتى فرصة مثالية للجميع لاستغلال فترة الإجازات لمشاهدة أحد أحدث إنتاجات شركة فوكس للقرن العشرين، فيلم التحريك الجديد ريو Rio الذى يعرض بأسلوب العرض ثلاثى الأبعاد، والذى حقق إيرادات بلغت 40 مليون دولار فى شباك التذاكر الأمريكى خلال 4 أيام عرض، بينما وصلت إيراداته من باقى أنحاء العالم إلى 130 مليون دولار، ليحقق إجمالى إيرادات 170 مليون دولار عالمياً حتى الآن. ومن المقرر بدء عرضه فى مصر غدا الجمعة وهو من توزيع شركة يونايتد موشين بيكتشرز الوكيل الرسمى الوحيد لتوزيع أعمال شركتى فوكس للقرن العشرين ووارنر بروس الأميركيتين فى الشرق الأوسط ومصر. الفيلم حاز على أعجاب النقاد فى جميع دول العالم، وردود فعل إيجابية للغاية، منها تعليق الناقد كام ويليامز فى موقع Sunday الذى قال: "على جميع العائلات فى العالم أن تذهب وتشاهد ريو، فهو فيلم العام". بينما علق الناقد نيل سميث من مجلة Total Film قائلاً: "فيلم من السهل أن يستمتع به كل شخص فى أى عمر كان، رحلة مذهلة الألوان والموسيقى لن تنساها ما حييت". وأضاف الناقد ديفيد سكستون من موقع This is London: "ساعة ونصف من الفانتازيا الخلابة، لن تشعر بهم فى الحقيقة لأنك ستكون مستغرقاً تماماً فى عالم رائع". وضمن الاحتفاء العالمى بالفيلم بدأت حالياً سلسلة أحد المطاعم الشهيرة فى مصر بطرح مجموعة من ألعاب الفيلم مع وجبة الأطفال وتتضمن المجموعة 7 ألعاب من شخصيات الفيلم الجديد، يمكن جمعها مع كل وجبة. تدور أحداث فيلم ريو حول الببغاء بلو الأزرق اللون شديد الندرة، آخر واحد من نوعه على وجه الأرض، ويعيش مع صاحبته الرقيقة لينا فى مدينة صغيرة لطيفة هى موس تاون فى ولاية مينيسوتا فى أميركا. بلو يخاف الطيران بشكل مبالغ فيه، فهو يعانى من فوبيا المرتفعات، لكن حين يكتشف العلماء ببغاء آخر أنثى هى جويل فى أميركا الجنوبية يقومون بإرساله إلى هناك كى ينقذوا الفصيلة من الانقراض. لذلك يضطر المسكين بلو أن يترك قفصه ويهاجر من مينيسوتا نحو عاصمة البرازيل المشمسة ريو دى جانيرو فى رحلة البحث عن فتاة أحلامه، لكنه أولاً يجب عليه أن يقهر خوفه الداخلى، ويتعلم كيف يطير. وهذا ما يحاول فعله بمساعدة عصبة من الحيوانات المختلفة التى يتعرف عليها خلال رحلته. الطيران إلى عاصمة البرازيل المشمسة ريو دى جانيرو مع فيلم التحريك الجديد ريو سيكون تجربة عائلية فريدة لا تنسى بالنسبة للمشاهدين، خاصةً مع العرض ثلاثى الأبعاد للفيلم الذى سيجعل من صورة أبطال الفيلم المتمثلين فى الطيور متعددة الألوان متعة بصرية تفوق الوصف، خاصةً مع دمجها بطبيعة الغابات البرازيلية فائقة الجمال. فيلم ريو من إخراج المخرج البرازيلى كارلوس سالدانا، بالتأكيد هذه معلومة مهمة، عندما نعرف إنه الرجل الذى قدم لنا من قبل أحد أكثر سلاسل أفلام التحريك نجاحاً، وهى سلسلة Ice Age بأجزائها الثلاثة، والتى عمل مخرجاً لكلٍ من جزئيها الثانى والثالث، ومخرج مساعد فى الجزء الأول، كما قدم لنا كمخرج مساعد أيضاً فيلم التحريك الشهير Robots. تبلغ مدة عرض الفيلم ساعة و50 دقيقة، وكتب له السيناريو دون رايمر الذى عرف ككاتب للعديد من الأفلام الكوميدية مثل سلسلة أفلام Big Momma's House بأجزائها الثلاثة، وأيضاً فيلم التحريك الشهير Surfs Up.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل