المحتوى الرئيسى

ليبيا: الثوار يسيطرون على معبر حدودي مع تونس

04/21 14:02

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) - سيطر الثوار الليبيون الخميس على البوابة الحدودية لمعبر الذهيبة مع تونس، من الجانب الليبي، بعد قتال عنيف مع قوات العقيد معمر القذافي اعتبرت وزارة الخارجية الليبية في طرابلس أن خطوة فرنسا وبريطانيا وإيطاليا بإرسال جنود لتنفيذ مهام تدريبية للثوار في ليبيا تعتبر "تصعيدا دولياً."ونقلت وكالة الأنباء التونسية أن المعارك بين الثوار وعناصر القذافي بدأت منذ الفجر، ونقلت مصدر عسكري تونسي أن الكتيبة التابعة للنظام الليبي والتي كانت مرابطة في المعبر الحدودي من الجهة الليبية قد فرت إلى الأراضي التونسية. وهي تتكون من 13 ضابطا من بينهم عميد ورائدان تم الاحتفاظ بهم لدى السلطات العسكرية التونسية.وبحسب الوكالة، فإن المعبر الحدودي الذي أصبح تحت سيطرة الثوار الليبيين تم إغلاقه، وقد وصل تسعة جرحى جراء القصف المتواصل على المناطق الغربية الليبية تم نقل 4 منهم إلى المستشفى الجهوي بتطاوين.وكانت الخارجية التونسية قد أعربت قبل ذلك بساعات عن "انزعاجها الشديد" إثر سقوط ثلاث قذائف موجهة من داخل التراب الليبي، في منطقة قريبة من مركز الحرس الحدودي التونسي في لملس بولاية تطاوين، وطالبت الجانب الليبي بالالتزام بمنع حدوث مثل هذه الخروقات الخطيرة في المستقبل.من جهة ثانية، طالبت الخارجية الليبية بـ"اتخاذ الإجراءات العاجلة تجاه الانحراف في تطبيق قراري مجلس الأمن 1970 و1973، الذي تحول إلى ما يشبه الحصار البحري الكامل على الشعب الليبي."وذكرت الوزارة أن القرارات الدولية تحظر على ليبيا استيراد بعض السلع التي يمكن أن تستعمل في الأعمال العسكرية كالأسلحة والذخيرة والمركبات والمعدات العسكرية والمعدات شبه العسكرية وقطع غيارها، ولكنها "لا تحظر السلع الأساسية مثل الغذاء والكساء والدواء والمحروقات."ودعت الخارجية الليبية المجتمع الدولي إلى "اتخاذ الإجراءات العاجلة للتغلب على هذه المشاكل لتجنب أي تأُثيرات سلبية على المدنيين من الشعب الليبي."وفي بيان آخر، أعلن مصدر عسكري ليبي مقتل سبعة مدنيين و إصابة 18 آخرين بغارة جوية نفذها حلف شمال الأطلسي بمنطقة خلة الفرجان بطرابلس ليل الأربعاء. وأضاف المصدر أن الغارات أدت أيضاً إلى تدمير عدد من المنازل وتضرر البنية التحتية.ولكن مسؤولين في القوات العسكرية التابعة لحلف شمال الأطلسي في ليبيا نفوا هذه الأنباء من الجانب الليبي، مشيرين إلى أن الهدف الذي جرى ضربه هو مركز تحكم وقيادة محصن داخل معسكر للقوات المسلحة الليبية.وكانت فرنسا وإيطاليا قد أعلنت الأربعاء عن اعتزامهما إيفاد قوات لتقديم استشارات عسكرية إلى ثوار المعارضة الليبية، التي تقاتل ضد كتائب القذافي منذ أكثر من شهرين. يأتي هذا التحرك من جانب الدولتين الأوروبيتين الأربعاء، بعد ساعات على خطوة مماثلة أعلنت عنها بريطانيا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل