المحتوى الرئيسى

البشير: التدخل العسكري في ليبيا يقوِّض استقرار المنطقة

04/21 15:14

كتب- سامر إسماعيل: اتهم الرئيس السوداني عمر البشير الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا بأن لديها دوافع مشكوكًا فيها من وراء تدخلهم العسكري في ليبيا؛ تهدف في الأساس إلى زعزعة الاستقرار بالمنطقة، بما في ذلك السودان.   وأضاف- خلال مقابلة أجرتها معه صحيفة (الجارديان) البريطانية- أن السودان لن يوفِّر المأوى للديكتاتور معمر القذافي؛ وذلك من أجل ألا يسبِّب ذلك مشكلةً بين السودان والشعب الليبي.   وتحدث عن النوايا الاستعمارية لأوروبا في ليبيا على وجه الخصوص؛ نظرًا لطول الساحل الليبي وامتداده قبالة سواحل أوروبا، وامتلاك ليبيا مخزونًا كبيرًا من البترول، فضلاً عن موقعها المتميز في المنطقة، مضيفًا أن أوروبا تسعى لأن تجعل النظام في ليبيا صديقًا لها على الأقل إذا لم تنجح في جعله مواليًا.   وأشار إلى أن السودان لمس تغييرًا إيجابيًّا في المواقف الأوروبية تجاهه، في حين أن الموقف الأمريكي ما زال باتجاه تغيير النظام الحالي في السودان.   وتوقَّع البشير ألا يحدث في السودان ما حدث في مصر وتونس وحتى ليبيا، مشيرًا إلى أن نظامه بدأ بالفعل في عملية الإصلاح.   واتهم البشير محكمة الجنايات الدولية بشنِّ حملة أكاذيب ضده، نافيًا تمامًا تهم الإبادة الجماعية التي وجَّهها إليه لويس مورينو أوكامبو، المدعي العام بالمحكمة، مشيرًا إلى أن تلك المحكمة تزن الأمور بمكيالين، وتتجنَّب التحقيق في القضايا التي تُرفع ضد الكيان الصهيوني والاحتلال الأمريكي في العراق وأفغانستان، معتبرًا أن تهمة ارتكاب الإبادة الجماعية في دارفور مجرد تهمة سياسية.   وأكد أن قواته قاتلت فقط الذين يرفعون السلاح ضد الدولة في دارفور، مشيرًا إلى أن بعض المدنيين يسقطون على يد المسلَّحين الذين يهاجمون القرى هناك، مضيفًا أن أرقام الضحايا التي تُنشر في وسائل الإعلام الغربية مبالغٌ فيها بشكل كبير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل