المحتوى الرئيسى

صحف: معاقبة العريفي والإخوان مع الدولة المدنية

04/21 09:51

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تناولت الصحف العربية الصادرة الخميس مجموعة من العناوين، على رأسها الانتقادات الأمريكية لإعلان رجل الدين الشيعي العراقي، مقتدى الصدر، عن إمكانية عودة ميليشيا "جيش المهدي،" إلى جانب العقوبة التأديبية التي فرضت على رجل الدين السعودي المعروف، محمد العريفي، والحديث عن إمكانية تسليم تونس لأرشيف الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات، واتصالات أمريكية مع الجزائر للمشاركة بمحاصرة العقيد معمر القذافي.الحياةصحيفة الحياة الصادرة من لندن تناولت الملف العراقي فكتبت: "واشنطن: تلويح الصدر بإعادة 'جيش المهدي' يهدد الديمقراطية والنظام السياسي في العراق" وقالت: "اعتبرت واشنطن تهديد الزعيم الشيعي مقتدى الصدر باستعادة نشاط جيش المهدي تهديداً للديمقراطية والنظام السياسي الجديد في العراق، مجددة انفتاحها على أي طلب من بغداد لتمديد بقاء قواتها بعد نهاية العام الحالي. وعلى رغم أن التصريحات العلنية لأقطاب الحكومة العراقية تتحدث عن جاهزية القوات والتزام بغداد الاتفاق." وأضافت: "وقال الناطق باسم السفارة الأميركية في بغداد ديفيد رانز إن بلاده ملتزمة تنفيذ الاتفاق الأمني وستسلم الأجواء الى الحكومة العراقية بحسب المادة 9 من الاتفاق، لكنه أضاف أن انسحاب القوات لا يعني انتهاء التزام واشنطن أمن واستقلالية وسيادة العراق. ورد رانز بعنف على تهديد الصدر بإعادة جيش المهدي إلى العمل إذا تم تمديد بقاء القوات الأميركية، معتبراً أنها ضد الديمقراطية لأن مقتدى لا يمتلك سوى 40 مقعداً في البرلمان وهناك الغالبية المطلقة التي تخالفه الرأي." الشرق الأوسطومن صحيفة الشرق الأوسط، برز العنوان التالي: "السعودية: الشؤون الإسلامية تقر عقوبة تأديبية على الشيخ محمد العريفي." وقالت تحت هذا العنوان: "أوقعت وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد عقوبة تأديبية على محمد العريفي، إثر استغلال العريفي لمنبر الجمعة في التهجم على إعلاميين وكتاب سعوديين، بتخوينهم وعمالتهم لصالح دول خارجية. وبحسب ما صرح به مصدر مسؤول في وزارة الشؤون الإسلامية للشرق الأوسط."وكان لفت النظر الذي يعد أحد أنواع العقوبات النظامية في الجهات الرسمية، قد شدد على العريفي "بعدم استغلال منبر الجمعة بما يؤجج الصراعات داخل فئات المجتمع، وما يثير الفتن،"وتأتي هذه العقوبة عقب ما شنه العريفي من هجوم على الصحف السعودية ورؤساء تحريرها في خطبة الجمعة، بحضور عدد كبير من المصلين في العاصمة السعودية الرياض، انتقد فيه المثقفين في السعودية بقوله هم أبعد الناس عن نفع البلدان."ولم تكن خطبة الدكتور محمد العريفي هي الأولى في إثارة الجدل، وكان العريفي أوقع المؤسسة الدينية الرسمية السعودية في ما يشبه الحرج الكبير، بعد هجومه على أحد المراجع الشيعية.القدس العربيمن جانبها، عنونت صحيفة القدس العربي: "أرشيف عرفات وأسراره الخطيرة." وقالت: "أكدت مصادر رسمية فلسطينية أن القيادة التونسية الجديدة وافقت على طلب الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الذي زار العاصمة التونسية خلال الأيام القليلة الماضية، تسليم ارشيف الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات إلى السلطة في رام الله."وأضافت: "أرشيف الرئيس عرفات هو ملك للشعب الفلسطيني، وللسلطة التي كان يتزعمها، لأنه يتضمن جميع مراسلاته مع زعماء دول العالم، والكثير من الأسرار التي تتعلق بالثورة الفلسطينية وعملياتها العسكرية وطبيعة علاقاتها مع الكثير من الشخصيات العربية والدولية، ومصادر تمويلها، علاوة على كونه، أي الأرشيف، يؤرخ لمرحلة تمتد منذ مغادرة الثورة الفلسطينية لبنان عام 1982 وحتى عام 1994."النهارأما صحيفة النهار اللبنانية فأشارت إلى تسجيل الفيديو الذي ظهر فيه سبعة من الأستونيين المختطفين في لبنان فعنونت: "الأستونيون طلبوا في شريط فيديو المساعدة على العودة إلى عائلاتهم."وقالت الصحيفة: "بث موقع يوتيوب الالكتروني شريط فيديو، يظهر فيه سبعة أشخاص قدموا على أنهم الاستونيون السبعة المخطوفون في لبنان، وهم يطلبون من رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري وقادة السعودية والاردن وفرنسا، مساعدتهم للعودة إلى منازلهم. ويظهر في الشريط سبعة رجال، وبلغت مدة الشريط دقيقة و47 ثانية. وبدا الرجال السبعة في صحة جيدة مع لحى خفيفة ويرتدون ملابس رياضية. وقد تكلموا باللغة الانكليزية.وكان السياح السبعة خطفوا في 23 آذار/مارس الماضي، بعد وقت قصير على وصولهم إلى لبنان على دراجات هوائية آتين من سوريا، على طريق المدينة الصناعية في زحلة. وتبنت مجموعة "حركة النهضة والإصلاح" في رسالة بعثت بها الى موقع "ليبانون فايلز" الخطف، ثم أعلنت في رسالة ثانية أنها ستطلب "فدية مالية" لقاء الرهائن.الأهراموفي مصر، عنونت صحيفة الأهرام: "مرشد الإخوان المسلمين: لا دولة دينية في الإسلام" وقالت: "أكد الدكتور محمد بديع مرشد الإخوان المسلمين أن النسبة التي تسعي الجماعة للمنافسة عليها خلال الانتخابات البرلمانية المقبلة سيحددها مجلس شورى الجماعة خلال اجتماعه المقبل وما سبق الحديث عنه كان مجرد اجتهادات من بعض الأفراد‏."وأضافت أن المرشد قال إن الجماعة "لا تريد مغالبة في الانتخابات البرلمانية القادمة تؤثر على وجود تيارات وطنية أخرى وإنما تريد مشاركة كل القوى السياسية التي تسعى للتعاون مع الجماعة من أجل الخير لمصلحة مصر." كما أكد أن الإسلام لا يوجد فيه شيء اسمه دولة دينية وإنما دولته مدنية مرجعيتها القرآن والسنة. وأضاف أن الجماعة تقدم تجربة تؤكد شمولية الإسلام الذي يتضمن الاقتصاد والسياسة والاجتماع والرياضة.الخبرأما صحيفة الخبر الجزائرية، فتناولت الملف الليبي تحت عنوان: "عسكريون جزائريون في واشنطن بدعوة من أمريكا.. قوات التحالف تطلب مساعدة الجزائر في حصار القذافي."وقالت الصحيفة: " شرعت القيادة العسكرية لحلف الأطلسي ''الناتو'' ووزارة الدفاع الأمريكية في التحقيق حول أخطاء ارتكبت خلال الغارات الجوية على ليبيا، وزار عسكريون أمريكيون الجزائر في هذا الإطار، بعد حديث تقارير عن سوء تقدير الموقف وقدرات القوات الموالية للعقيد معمر القذافي قبل انطلاق العمليات العسكرية في ليبيا."وأضافت: "وطلبت دول غربية من الدول المجاورة لليبيا وهي تونس والجزائر ومصر والنيجر وتشاد المساعدة في إحكام الحصار حول نظام القذافي وغلق الحدود أمام ممثليه ومسؤولي نظامه، وعدم السماح بمرور أي مواد ذات استغلال عسكري أو شبه عسكري وحتى سيارات الدفع الرباعي وقطع غيارها.. وزار عسكريون وممثلون عن أجهزة الأمن الجزائرية واشنطن قبل أيام بناء على دعوة الأمريكيين، لإجراء مباحثات حول الوضع الأمني في شمال إفريقيا والساحل."وتابعت: "وتتزامن الاتصالات العسكرية بين دول في شمال إفريقيا ودول أطلسية مع اتصالات سياسية تجريها المعارضة الليبية مع أطراف خليجية وغربية لحشد التأييد لعملية عسكرية برية كبرى ضد نظام العقيد معمر القذافي. وكشف مصدر على صلة بالملف بأن قادة دول خليجية معروفين يدفعون نحو عملية عسكرية برية أطلسية أمريكية في ليبيا، وتواجه مثل هذه العملية معارضة من العسكريين في وزارة الدفاع الأمريكية بسبب الأعباء المفروضة على الجيش الأمريكي."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل